]]>
خواطر :
ربي ها أنت ترى مكاني و تسمع كلامي و أنت أعلم من عبادك بحالي ربي شكواي لك لا لأحد من خلقك فاقبلني في رحابك في هذه الساعة المباركه.   (أحمد المغازى كمال) . ابتعادُنا عن الناس فرصةٌ جيدة ونقية تُمكِّـننا من أن نعرفَ مَـن منهم يستحقُّ أن نعودَ إليه بشوق , ومَـن منهم فراقُـه راحةٌ لنا .   (عبد الحميد رميته) . 

تسجيل الدخول عن طريق الفيسبوك

تسجيل الدخول عن طريق تويتر

تابعنا على تويتر

المتواجدون الآن
17 عدد الزوار حاليا

يوميات سائق

بواسطة: مجدي عبدالعظيم  |  بتاريخ: 2014-01-09 ، الوقت: 01:16:45
  • تقييم المقالة:

الفكر الأسود

تعلمت أن اللغة (الكلام) هي وعاء الفكر ، وقد تخصص علم الكلام إلى تخصصات كثيرة منها علم المنطق ، التوحيد ، الآداب ، الفلسفة ، النفس ، ...وغيرها
لكل تخصص نظرياته التي تصاغ في قوالب أو أوعية كلامية وتظهر براعة النظرية بتجسيد الفكرة وبلورتها بالكلام ، فعلم الكلام يشكل الفكرة ويضعها في قالب لغوي يناسب إستيعاب العقول ، كلنا نعلم أن وعاء الفكر أو القالب اللغوي في العلوم الإنسانية ليس له لون أو ربما يكون لونه شفاف واللون الشفاف يدل على الشفافية والحياد .
أما الجديد الذي قد لا يعلمه البعض هو أن هناك أفكار أو أوعية فكرية لها صبغة لونية وكل صبغة لها دلالاتها ، فمثلا اللون الأبيض يدل على السماحة والصدق ، اللون الأحمر يدل الدموية ، اللون الأخضر يدل على السلام والبناء ، اللون الأزرق يدل على الصفاء والنقاء ،
أما اللون الأسود هو دلالة على الكراهية والحقد والتشاؤوم وهنا أبدأ حديثي بالفكر الأسود .
عندما تسمع للآخر ويكون الحديث فيه حقد وكراهية وتشاؤوم فإعلم أن هذا الشخص صاحب فكر أسود ، وهناك أمثلة كثيرة للفكر الأسود ، فعندما تتحدث إمرأة أو رجل عن زوجه بإسلوب الكراهية والبغض والحقد والتشفي والإنتقام من الزوج لمجرد إنه أهمل أو أراد الإنفصال فترى الحديث به صبغة سوداء قد يصبغ بها السامع وخاصة الأولاد
هناك مثال أخر أخذ إهتمامي وآثر وجداني وآثار غضبي في هذه الأيام وهي عندما دخل الإخوان المسلمون تجربة السلطة أي عندما وصولوا إلى سدة الحكم ولم يسعهم الحظ للإستمرار في الحكم سواء لفشل في الإدارة أو سوء سياسات الرئيس الإخواني ، وسواء كانت ثورة أو إنقلاب من مؤسسات الدولة إلا أنه أدى ذلك من بعض مؤيدي مرسي إلى نشر الفكر الأسود ، لقد سمعت وشاهدت بنفسي أحاديث تتسم بتدمير وحرق وخراب الدولة وعندما واجهت هذا الفكر علمت أن أصحاب هذا الفكر الأسود لا يعنيه أن ينجو من الحرق أو الدمار لقد وصل الفكر من السواد الدعوة إلى الفناء والعدم لكل شئ في المجتمع ، لم أصدق أن أصحاب المبادئ والشعارات الدينية يصل بعضهم من الفكر الأسود إلى هذا الحد .
كنت أعلم أن بعض الجماعات المتطرفة دينيا ومنهم من ينتمي إلى فكر سيد قطب لهم فكر أحمر (فكر دموي) حيث أن سيد قطب كان يدعو لإراقة الدماء لكي تروى أفكاره .
ولكن أن يروج بعض الجماعات إلى الفكر الأسود وهو أشد خطورة على المجتمع من الفكر الأحمر ، هنا يجب أن ننتبه جيدا أن أصحاب هذا الفكر يظنون أن مع نهاية الدمار بداية التقدم والبناء ويظنون أن مع خراب وحرق المجتمع هو بداية للطهارة والنقاء ، إن الفكر الأسود ينتقل مثل العدوى إلى الشخص الضعيف الإيمان فيتسمم العقل وتضعف الإرادة ويزيد الإحباط واليأس وأنوه أن الإحباط واليأس هنا عرض قد يتشابه مع مرض نفسي آخر إلا أن المرض النفسي يخضع للعلاج النفسي أما صاحب الفكر الأسود قد لا يخضع للعلاج النفسي قد يكون العلاج بالعزل وسد منابع الإمداد الفكري الأسود ثم مواجهة الفكر بالفكر ،مع أخذ جرعات إيمانية وقرآنية (قل هو للذين آمنوا هدى وشفاء)


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق