]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لاشيء سوى البحر

بواسطة: Yazan Al Shakohi  |  بتاريخ: 2014-01-08 ، الوقت: 22:05:52
  • تقييم المقالة:

عن عَاشقين غرقا و غرقت السفينة في مستنقعٍ مائي و موت الهة الحب ..

وللتو .. اُحرقت الجُثة .. دُفنت في كلّ منهما ..

كـسرةُ خبزْ و طفلٌ صغيرْ ..

و روايةٌ و صفحاتٌ و صور عنْ محرقة اليهودْ ..

لكل عاشقٍ اسلوبه .. ألا بالموت تُعشقُ القلوبْ ..

ستنحني وجنتُكِ لتُقبلْ مياه البحرْ ..

سأُراقبُ غَرقكِ بهدوءْ .. تأملْ .. ثم حزنْ ..

المعاناة تستحقْ الوقتْ .. كلْ الوقتْ ...

ستغسلُ قطرات الماءْ الهادئة سنين عُمركِ ..

موتك و بشكلٍ ما ..

رحلةٌ هادئةٌ أيضاً ..

ستتجمدُ لحظة الفراق ..

ومضةْ .. ومضتانْ .. ثلاثْ ..

أما هو .. سيراقبْ بخجلْ .. كيف صافحت روحكِ مياه البلادْ ..

روح أسيرةٌ لعابري هذا البحرْ ..

سَيذكُركِ حطام السفينة .. و بقايا هذا الكيان ..

و كذلك كتابات بول ايلوار عن الحرية ..

و معزوفةٌ عن ملمسِ النهدين ..

حيثُ استقرت روحُ من يكتبْ ..

ومضةْ .. و ستتخلل المياه وجودكِ المؤقتْ .

. ستصابين بمتلازمة البحارْ ..

ككل العذارى اللواتي تلونت اسمائهم بالنور ..

ككل العذارى .. اللواتي ستموت نفوسهنْ ..

عندما سيشاركون البحر ملكوتهُ ..

ومضتانْ .. كما في كل طقوس الوداعْ ..

ثلاثْ .. سيموت الاله .. كـموت الاله موت على يد الالهة انات .

. في الموت قصيدةٌ .. سيرويها عابروا هذا البحرْ .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2014-01-09
    في الموت قصيدة ...
    نعم قصيدة لا يفقهها إلا من رأى الموت بأم عينيه 
    في الحرف ..والنقطة 
    وتانك التفاصيل 
    ستروي العصور كلها نفس المعنى 
    ولكن في اسلوب آخر جديد
    في ما بين الوريقات تتسجل معاني مخفاة 
    تسطع كما شمس جاءت بعد انتظار
    استاذي الراقي والاخ الفاضل 
    هنا يحلو لي البقاء بين المعاني 
    بين ما يسطره وجدانك الحي باسلوب فذ 
    بوركتم ووفقكم الله وأبعد عنا الأحزان والموت الذي يأتي غصبا
    طيف بخالص التقدير لحرفكم المثير

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق