]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من 2013 إلى 2014 ....

بواسطة: نور الدين  |  بتاريخ: 2014-01-08 ، الوقت: 20:54:38
  • تقييم المقالة:

المغرب 

كانت انتظارات المغاربة قوية جدا في السنة الماضية ، و ظن الجميع إن ثمار الإصلاح سيظهر أثرها بعد أن استكملت الحكومة عامها الاول ، لكن الأمور نحت منحى آخر ، و تفاقمت الأزمة الاقتصادية و تجمدت العديد من أوراش الإصلاح و كثر الشد والجذب بين الأطياف السياسية ، و تعطل العمل الحكومي المشترك لأشهر طويلة بعد الخلاف الحاد بين حزب العدالة والتنمية القائد وحليفه حزب الاستقلال الذي قدم وزراؤه استقالة جماعية من الحكومة ، وقاد رئيس الحكومة سلسلة مفاوضات عسيرة  اضطر فيها إلى الرضوخ لمطالب غريمه في الانتخابات البرلمانية لرأب صدع الأغلبية بعد انسحاب الاستقلاليين .

سنة شهدت ركودا مهولا في كل القطاعات و شهدت رفع تسعيرة البنزين للمرة الثانية  بعد إخضاعه لنظام المقايسة ، سنة أسست لاحتقان شديد بين الموالاة و المعارضة ، سنة سجلت أرقاما مخيفة في المديونية للحفاظ على التوازنات مما سيؤثر سلبا على مردودية الاقتصاد في السنوات اللاحقة ، سنة تقهقر فيها ترتيب المغرب حسب منظمة الشفافية الدولية من المرتبة 88 إلى الرتبة 91 في ظل حكومة رفعت شعار مكافحة الفساد . سنة لم تستطع فيها الحكومة و البرلمان إعداد القوانين المنظمة لتنزيل الدستور الذي جاء بها إلى الحكومة ، سنة لم تستطع فيها الحكومة استكمال الاستحقاقات الانتخابية لتتوافق مع الدستور المعدل . 

سنة رفعت فيها أصوات تكفيرية فلحقت رموزا يسارية و أمازيغية ، سنة اتهم فيها رئيس الحكومة قيادات حزبية بتهريب الأموال إلى الخارج دون ذكر أسمائهم و دون تحريك مسطرة العدالة في الموضوع .

إذا كانت 2013 لم تسجل أيجابيات حقيقية في رصيد الحكومة ، إلا بقاءها في السلطة بعد الهزات التي عرفتها الحكومات الاسلامية في مصر وتونس ، وحافظ المغرب على استثنائيته في تدبير الأزمات ، فالسنة المقبلة لا تبشر بكثير من الخير ، خصوصا أن الحكومة عازمة على تنزيل إصلاح أنظمة التقاعد ، وصندوق المقاصة ، و كلا الإصلاحين يبتغيان تقليص نفقات الدولة مما يعني أن ذلك الإصلاح ستكون له نتائج وخيمة على الطبقة شبه المتوسطة ، وبالضبط أصحاب الدخل المحدود ، أي الطبقة العاملة في القطاعين العام والخاص ، فإصلاح صندوق المقاصة بالضرورة يعني رفع الدعم عن المواد المدعمة طاقية كانت أو استهلاكية و لو بصفة جزئية وتدريجية ، مما يتذر بالتهاب الأسعار أكثر مما سجلته في العامين الأخيرين . وإصلاح أنظمة التقاعد هو أيضا يسير نحو الزيادة في اقتطاعات الأجور و زيادة سنوات العمل ليصل سن التقاعد ما بين 62 و 65 سنة بدل 60 سنة المعمول بها حاليا وكذلك تخفيض نسبة المعاشات مقارنة مع الأجرة . و كلها إجراءات تمس الطبقة العاملة و تزيد من تأزم أوضاعها . للإشارة فهذه الإجراءات ليست اجتهادات حكومية صرفية بل هي إملاءات المؤسسات المقرضة لتجاوز عجز الميزانية وذلك بتخفيض النفقات ، وهذا يبين عجز الطبقة السياسية في إيجاد حلول و إبداعات خلاقة لتقوية الاقتصاد ، واستمرار سياسة الترقيع ، التي أدت إلى هذه الوضع . 

تراهن الحكومة على شعبيتها الإسلامية ونظافة  و زرائها في تنزيل هذه " الإصلاحات " التي تحاشتها الحكومات المتعاقبة قبلها ، كما تراهن على تعقل الإنسان المغربي و عدم اندفاعه نحو الأحلام ، لكن ما يشهدده الشارع بين الفينة و الفينة من هزات محلية  و الاعتصامات المفتوحة أمام البنايات الحكومية لا توحي بكثير من الصبر، و كذا ارتفاع أعداد الجرائم و ارتفاع ممارسي النشل و السطو كلها مؤشرات غير وردية ، إضافة إلى حالة الإحتقان بين الطبقات السياسية و المكونات الإثنية و الصراع الإيديولوجي ، فمجرد نكتة لقيادي من العدالة والتنمية قبل ثلاث سنوات ، لم يكلف نفسه الإعتذار عنها لأنها مست شريحة هامة من المواطنين المغاربة ، لا تزال تداعياتها تملأ الصحف الورقية والإليكترونية ، وكل فريق يدافع عن صوابية رأيه و مظلوميته ، وتلك مؤشرات على وجود حالة احتقان غير طبيعية . و الردود التي تعقب المقالات الصحفية من هذا الفريق  أو  ذاك كلها تتجنب الموضوعية في الرد وتنحو نحو التطرف . 

فهل 2014 سيكون عاما سوداويا كما تشير إليه التحليلات العلمية حسب المحللين ، وكما تشير إلى ذلك بعض التنبؤات الفلكية رغم كونها لا تخرج عن أجندات بعض المنظمات المشبوهة التي ربما تزيد من حالة الاحتقان التي تسود الشارع العربي .

نتمنى أن تكون التحليلات وكل تلك التنبؤات مجرد رؤية سوداوية للواقع ، و نتمنى لمغربنا مستقبلا زاهرا ، نتمنى أكثر أن تكون المعالجة تتسم بالحكمة . 

وعام سعيد للمغرب و لكل الدول الإسلامية . 

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق