]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المولد النبوي الشريف بين مبتدع و متشدد

بواسطة: hosam mohammed  |  بتاريخ: 2014-01-08 ، الوقت: 20:12:40
  • تقييم المقالة:

نقترب هذه الأيام من حلول يوم يحق لنا أن نصفه بالمبارك و هو الثاني عشر من شهر ربيعٍ الأول يوم مولد نبي الرحمة و هادي البشرية محمد بن عبدالله بن عبد المطلب- صلى الله عليه وسلم - و على أله و صحبه و من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين

يوم لا شك لنا في بركته و عظمته يوم من ولد فيه ولد لهداية الأمه و توحيدها و لم شملها ( و اعتصموا بحبل الله جميعا و لا تفرقوا ) و ما نراه اليوم عكس ذلك نرى الأمه متفرقه مختلفة حول هذا اليوم

منهم من أبتدع و غلى في هذا اليوم فبدأوا في إقامة طقوس لم نسمع بها عند أهل الخير و الصلاح, و البعض الأخر اتجه ليقلل من أهمية هذا اليوم و جعله كغيره من الأيام  متناسين فضل هذا اليوم

و الشر في هذا الامر هو الهجوم المتبادل بين الفريقين و بذلك يزدادان حيوداً عن الحق ميولاً عما يفترض أن تكون عليه أمة الإسلام
لا بد من الاختلاف ولكن تحت ضوابط الاسلام فلا يصل بنا الاخلاف إلى اتهام فرقة مسلمة بالكفر أو الشرك ما هكذا يكون المسلم
و مهما كثرة خلافاتنا و اختلافاتنا فيجب ان نجلس إلى بعضنا البعض و نتدارس الامور و نأتي بالأدلة و البراهين و نبتعد عن التعصب للرأي  لنصل إلى الحق و الطريق المستقيم الذي بينه لنا لنبينا صلى الله عليه و سلم
من وجهة نظري كمسلم يحب نبيه – صلى الله عليه و سلم – و يخاف في نفس الوقت على مجتمعه من اتباع البدع التي قد تخرجهم عن الطريق السوي أقول ان مولد رسول العالمين – صلى الله عليه و سلم – يوم يستحق الذكر و لا يجب ان يمنع احد من ذكره و ذلك بالتعريف بصاحب ذلك اليوم و بسيرته و المباهاة بأنه رسول لنا بعيداً عن تلك الأفعال التي لا دليل و لا برهان عليها و لا فائدة ترجى منها
لست عالماً و فقيهاً لأحكم على اختلاف الإخوة حول المولد النبوي الشريف ولكني واحد من هذه الأمة و من واجبي أن أوجه النصح  معذرة إلى ربي
كفانا تفرقاً و شتتاً فما عندنا نحتمل وعسى ان نرى امة الإسلام تعود لأمجادها

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق