]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

وقود الحياة

بواسطة: الكاتبة إبتسام  |  بتاريخ: 2014-01-07 ، الوقت: 21:57:48
  • تقييم المقالة:

و أنتم ذاهبون للعمل ،في كل صباح ،و أنتم ذاهبون للمدرسة ،للجامعة ،لأي مكان ،تيقنوا تماما أنكم أفطرتم فطورا روحيا جيدا و إلا فإنكم ستشعرون بمغص شديد يضغط على أنفاسكم و لا أنسى ذلك الألم في رؤوسكم ،و الخمول و الكسل و الرغبة في النوم و الإكتئاب(يعني خدين متدليتان) ،إذا حدث معكم هذا فبحسب معيير إبتسام للتشخيص فأنتم تعانون من فقر الوقود يعني فقر وقود الحياة ،و هو لا زم يكون أكثر من 05 بار لحتى تصحصحوا جيدا و تعيشوا بسعادة و بحسب آخر إحصائيات مركزي للأبحاث فأن نسبة 85 بالمئة من الفقراء و ذوي الأشغال البسيطة يمتلكون هذا الوقود بوفرة بينما يكاد ينعدم عند الأغنياء و أصحاب المال ،كانت هذه نتيجة أبهرتنا في البداية فانطلقنا لمعرفة ما هو سبب هذه الإحصائيات فوجدنا ما وجدنا :وجدنا أن القناعة تعتبر نصف الوقود يعني تملئ حوالي 2,5 بار و هو ما لاحظناه عند الفقراء ،هم لا يملكون شيئا و لكنهم يحملون قلوبا مليئة بالنشاط و التفائل ،حياتهم بسيطة و لكنهم متعايشون مع وضعهم (أذكر أنه كان لي ابنة خالة لما كنا صغار لا تلعب حتى يكون كل شيئ من أحسنه لكي تستطيع اللعب يعني تكون الأشياء مثل التلفزيون و ذات يوم صنعت لها ارجوحة يعني تقليدية شوية و لكن تصلح للعب فأنا مبتكرة ماهرة تخيلوا لم ترضى اللعب لأنها لا تشبه مثل التلفاز مع أنها كانت تستطيع أن تستمتع باللعب و لا يهم كيف تكون يعني ......)و هذا هو الفرق بين الغني و الفقير ،الفقير يستمتع بكل شيئ حولة عكس الفقير الذي يمتلك كل شيئ و لكنه لا يجد المتعة لأنه يرغب دائما بالأكثر و هنا تكمن قوة وقودهم يبقى التفائل حصل على 0,5 بار و الطموح و التعايش مع الوضع و محاولة خلق ظروف العيش من لا شيئ كلها تكون النسب الباقية ،و في الأخير إستمتعوا بحياتكم قدر المستطاع و من يرغب بقياس نسبة وقوده فليتصل بمركز الأبحاث إبتسامة ..........................:):)

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق