]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ليبيا الجديده الى أين؟

بواسطة: مرعي سعيد العمروني  |  بتاريخ: 2011-11-11 ، الوقت: 14:28:24
  • تقييم المقالة:

لكل شئ بدايه و نهايه،، ويوم 17فبراير كان بداية النهايه لحقبة زمنيه مضت الى الوراء وأصبحت من الماضي,

نحن اليوم أكثر من الآمس إصراراًعلى بناء دولة جديده الفرد فيها بالجماعه والتي بدورها مكونه من هؤلاء الافراد لديهم

مصالح مشتركه وهموم مواطنه لاغنى لواحدٍ منهم فيها عن الآخر والزمن يمضى فلكل دقيقه حساب مدين ودائن وليس من مصلحة الوطن أن يكون مديناً ورهينةً لتضارب المصالح العشوائيه والملحَه كون كل شخص او فرد لايرى الاَ نفسه في هذا الوطن الآم والجامع لكل الافراد والمكونات الثقافيه فيه، آن لنا أن نقدم لهذا الوطن نخبةً من العقول النيَره التى تسلك به سبل الخلاص من فوضى الاستغلال وربقة الجهويه والقبليه آن لنا أن نتصالح مع أنفسنا وأن نتصالح مع وطننا وأن نبدأ لحمةً وطنيه مجيده بعد أن ضربنا أروع الآمثله في تقرير المصيروإحقاق الحق الإثار والجود بالنفس والمال,, آن لنا أن نرفع أصواتنا نحــــــن من يكتب الدستورنا والا يكتب الدستور في غيابنا وألا نغيب آن لنا أن نتخلص من مرحلة الوصايه نحن كشعب لسنا أيتام أحد لنا الحق في تقرير مصيرنا ولنا الفضل على الغير ولا فضل للغير علينا.

العمل كان من وجهتين الآولى:-مطلب    والثانيه أستحقاق

المطلب وقد تم بجهود ليبيه صرفه وهو الثوره وماتبعها من أعمال من مظاهرات ومقاومه مسلحه الى تحرير المدن المغتصبه والاسيره الى مقتل القذافي

الاستحقاق يأتي الان وهو حقوق المواطن وواجباته؟ ماله وماعليه يجب أن يعي كل فرد حقوقه في الانتخاب وصنع الدستور والجنسيه ,,,الواجبات ,ماالالتزامات التي تقع على عاتقه من الاختيار للناخبين فبيده أن يختار الاصلح او الاسواء, الالتزام بأداء العمل المناط به كل فرد ومن هنا تنطلق مرحلة البناء ((نحن نزرع ليأكل ابناؤنا)) بناء ليبيا الحديثه دون تقديس لشخص او قائد فرد بل الكل بالكل والفرد بالجماعه لننهض ببناء بلادنا لتصبح درة في تاج العالم


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق