]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إسرائيل فتنة العرب

بواسطة: م.احمد حسن احمد  |  بتاريخ: 2014-01-07 ، الوقت: 17:47:11
  • تقييم المقالة:

أجمعت الكتب السماوية الباقية بين أيدينا اليوم على أن اليهود قد خرجوا على جميع القيم المثالية وحطموا جميع القيم الخلقية وشوهوا كل التعليم الروحية.إن قيام اسرائيل في فلسطين هو اثر مباشر من الصدام بين القومية العربية وقوى الاستعمار الغربي فإسرائيل رغم مساندة دول الغرب لها إلا أنها ستزول لأنها لا تملك في ذاتها مقومات البقاء.بدأت زوال اسرائيل من قبل بعثة الرسول صلى الله عليه وسلم حينما تنبئ المسيح عن خراب هيكل وحاولوا إعادة مملكة داوود فشقوا عصا الطاعة عن الدولة الرومانية وما إن ترامت أنباء ذلك للإمبراطور الروماني حتى أسرع بتدمير الهيكل وخرب مدينة أورشليم ولما أعاد اليهود ذلك مرة أخرى دخلت جحافل الجيش الروماني إلى فلسطين ودمروا القدس تدميرا كاملا وتم إجلاء اليهود إلى الأجزاء النائية من الإمبراطورية الرومانية وكان هذا عام 135م وبذلك تنتهي علاقة اليهود بفلسطين منذ ذلك التاريخ وحاول الإمبراطور الروماني جوليان أن يساندهم في إعادة بناء الهيكل ولكن ما إن بدءوا في الحفر إذ خرج من باطن الأرض لهيب نار أحرق العمال القائمين بالعمل وظلت تتكرر معهم هذه الظاهرة كلما بدءوا في العمل حتى توقفوا تماما ومات جوليان حاميهم وبموته تشتت اليهود في أرجاء الإمبراطورية الرومانية ولم يأت عام 425م حتى الغي ثيودسيوس الثاني الحاخامية الفلسطينية . لقد ولدت دولة اسرائيل عام 1947م وكانت المؤامرة منذ المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897م الذي حددت الحركة الصهيونية فيه أهدافها (إقامة وطن للشعب اليهودي في فلسطين يؤمنه القانون العام) وعلى رأس تلك الحركة ثيودورهيرتزل فتوجه إلى قيصر ألمانيا ليخبره بأنها ستكون جسرا بين الشرق والغرب ولم تؤكد ألمانيا تأييدها قبل الانتصار على بريطانيا في الحرب العالمية الأولى واتجهوا إلى بريطانيا ليعلنوا لها عن كامل تأييدهم لها في الحرب وزاد اطلبهم لها وأرسلوا يطلبون ذلك خاصة بعد انتصار بريطانيا وظهور تصريح بلفور الذي أعقبه هجرة العديد من الأسر اليهودية إلى فلسطين ولكن مع سياسة الحكمة التي اتخذتها بريطانيا ضعفت مساندتها في الإعلان عن دولة فلسطين كدولة شرعية لليهود وهنا بزغ نجم أمريكا الداعم لإسرائيل في الأمم المتحدة حتى أسست لليهود دولتهم وكانت أول المعترفين بذلك ومنذ أن نشأت اسرائيل وهى تعتمد اعتمادا كليا على أمريكا حتى يتسنى لأمريكا مطامعها في المنطقة العربية التي تقع جنوب المعسكر الاشتراكي الأوروبي بالإضافة إلى أنها تحتوى على ثلثي احتياطي البترول العالمي فإسرائيل بمثابة القنبلة الموقوتة التي أرادت أمريكا أن تفرق بها بين الشعوب العربية ليتسنى لها الريادة العالمية


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق