]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من يعزفون ألحانهم على جراح الآخرين

بواسطة: rasha rady  |  بتاريخ: 2014-01-07 ، الوقت: 16:40:43
  • تقييم المقالة:

من يعزفون ألحانهم على جروح الآخرين
.
..
هناك من يعزفون ألحانهم على جروح الآخرين،
لا بل هناك من يضبطون إيقاعات ألحانهم على آهات المجروحين،

ومن العجيب أنهم بارعون جداً فى جرح الآخرين دون أن يشعر ( المجروحون ) وقت جرحهم بذلك ، بل ربما يفرحون ،،،
فلديهم من الحيل و الأساليب ما يزينون به جروحهم لضحاياهم على أنها هدايا و مِنح لولا حبهم لهم ما منحوهم إياها ولما تكابدوا عناء هذا المنح كما يدّعون،

ومالا تتصوره النفوس السوية أن هؤلاء العازفون يمتلكون القدرة على تسكين تلك الجروح كالمخدر سريع المفعول - فهم كمن يضح السم الزعاف فى العسل المصفى - فى أثناء وجودهم فى حيــاة ضحاياهم .. حيث لا يشعرون بها إلا إن بَعُدوا عنهم و غابوا عن حياتهم كمن يستفيق من آثار هذا المخدر السحرى،

و إن عادوا .. كانوا كمن بملك وصفات سحرية وقدرات خفيه ليزيلوا آثار ماتركوه ... ثم يعودون لكرتهم و يغيبون مرة أخرى ،

و تستمر الألحان التى بها أصحابها يتباهون ... و يستمر صدى الآهات و أنين الويلات لهؤلاء المجروحون .
.
..
★☆.. raSHa ..★☆


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق