]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من هم ثوار السابع عشر من فبراير

بواسطة: حمزة محمد المحجوب  |  بتاريخ: 2011-11-11 ، الوقت: 03:43:15
  • تقييم المقالة:
مقال رقم ((4)) تحت عنوان ((من هم ثوار  17 فبراير )) الحمد لله وكفى والصلاة والسلام على سيدنا محمد النبي المصطفى قدر لنا الله جل وعلا أن نعيش زمن هذه الثورة المجيدة منذ بدء إرهاصات بزوغ فجرها الدامي الجميل ومن ذلك نقول وبكل فخر أن ثـوار ((17 فبراير ))  هم الشعب الليبي بأكمله وعندما نضفي عليه الكلية فذلك يعني أن الاستثناء لم يكونوا يوماً من الشعب الليبي الحر   فالشعب الليبي  رجال نساء شباب أطفال كهول شيوخ دفعوا ضريبة التحرر كلهم  دفعوها من سنوات الضياع والشتات والمرض والفقر في ضل النظام المستبد دفعوا ضريبة الخوف ، الخوف من حاضر الثورة والخوف على مستقبلها والخوف من السموم التي كانت تدسها الإذاعات المغرضة الضالة للنظام المنتهي في عقول أبناء هذا الشعب الأبي ، _ فالثائر المحارب في الجبهات تعرض للخوف على حياته وعلى أسرته من بعده والخوف من أسرِه وتعذيبه والتنكيل به وغير ذلك كثير . _ القاعدون من الثوار  تعرضوا للخوف من الوشاية بهم ومن اعتقالهم ومن هتك أعراضهم ومن تعرضهم للقتل بوابل القذائف والصواريخ المنهالة من  كل حدب وصوب ويشترك في هذا الأخير عامة الناس وغير ذلك كثير . _الكهول والشيوخ والنساء والأطفال تعرضوا للخوف على أبنائهم وبناتهم والخوف على أرواحهم وممتلكاتهم فمنهم من كان لهم ثوار في الجبهات وثوار في التعبئة الشعبية وإظهار الحق في المجالس الاجتماعية ومنهم من كان لهم ثوار في الساحة الإعلامية وغير ذلك كثير .  إذاً الشعب الليبي بأكمله دفع ضريبة التحرر المتمثلة في (( الخوف )) الخوف على الوالد والولد الخوف من الحاضر والمستقبل . من أجل ذلك نهيب  بأبناء شعبنا البواسل العمل على النهضة بهذه البلاد ونصرة الحق والساعين إليه من العباد من أجل حاضر مضئ ومستقبل زاهر بحول الله تعالى ولا يتحقق ذلك إلا بتقديم مصلحة الوطن التي هي مصلحة المواطن الليبي البسيط . حمزة محمد  

 


الحمد لله كان ذلك في محاولة لرفع حالة الإحتفان التي كان يمر بها أنصار القذافي بعد التحرير وكذلك لرفع المزايدة بين الثوار وغيرهم ممن لم يشاركوا في القتال على الجبهات


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق