]]>
خواطر :
رأيت من وراء الأطلال دموع التاريخ ... سألته ، ما أباك يا تاريخ...أهو الماضي البعيد...أم الحاضر الكئيب...أو المستقبل المجهول....   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

آه من عشقك

بواسطة: Tariq Baban  |  بتاريخ: 2014-01-04 ، الوقت: 20:13:49
  • تقييم المقالة:


 

أمـــن عينيــك ذاك الومــض ألـــوهاج برقــــــــا

أم تـــــراه قــــــــــــــدح شـرار قلبي به أحترقـــا

حالــي بعـد ذاك اللحـــظ طائــر تـــاه مرتجفـــــاً

ما كـــان لحظاً عقــل ألصــواب منــي محقـــــــا

شهد ألحديث والنطق كأنه صدى تغريــد عنـــدب

ما كـان صوتـاً بـل كراس نغم بأنين ألناي ورقــا

أقـــول في ذلك ألخيـــال ألبهي شدو أحسه ساحـر

لو بلغ ألاذان كما بلغني كل ألاكف لصدحه صفقا

ولسـت بالمبالــغ أن أقسمـت إن ألــذي أسمعــــه

أعوام على ضائعات عمري به ألله عليَ أغدقـــا

ولاأنا كاشف سر لكني مترجم ما يجــــول بنفسي

من يـــوم سمعتك ســداد فكري ألى ألعلـى أرتقى

هـي دائرات ألايــام تجــري كما تشاء أقدارهــــا

تـرتقي قممـا أو ألى ألقعـور تجـد لهـــــا منزلقــا

ولسـت لي إِلا ألهـوى فاديـك بمـا هَواكِ يرتـــأي

هاديـكِ عَلي أمحـو بعضا ممـا لاحوالك أرهقــــا

من تراه غير ألله ألهمني قلبأ عليك صادق لهفـــــةٍ

وعزته لاعاشق بروحه على معشوقته قبلي تصدقا

طارق بابان
4 / 1 / 2014

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق