]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من أجل ذلك ثرنا ومن أجله لا تخيبوا أملنا

بواسطة: حمزة محمد المحجوب  |  بتاريخ: 2011-11-11 ، الوقت: 02:24:52
  • تقييم المقالة:
بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على سيدنا محمد النبي المصطفى وعلى آله وصحبه أجمعين،،،،، أما بعد فهذه رسالة للشعب الليبي الحر ولكافة أحرار العالم على مختلف أديانهم ،،إن معمر القذافي قد تجاوز بأفعاله كل الخطوط وقد خرق كل الشرائع السماوية والأعراف والقوانين الدولية وضرب بها عرض الحائط ،،إذ انه لم يرد بشرع الله في جميع الرسالات السماوية إباحة القتل الجماعي للآلاف من البشر الليبيين بل إنها تنص وتحرص على حماية النفس البشرية وعلى احترام قدسيتها، من أجل ماذا هذا كله لا من أجل شئ إلا التشبث بالحكم الدنيوي الزائل هذا كله لأجل الحكم ولا شئ غيره (( إما أن أحكمكم أو أقتلكم أو أجلب الاستعمار لكم ،، لتصبحوا على ما فعلتم نادمين))، يا أحرار وحرائر ليبيا الزكية ليبيا المجد ليبيا الكرامة ليبيا العزة لا تتركوا لهذا الساحر فرصة اختراق عقولكم ولا لأذياله من المرتزقة وللأسف من بني جلدتنا وهم قل قليل لقد جلبوا العار لأنفسهم ولأهاليهم نسال الله أن يردهم إلى رشدهم رداً جميلاً ،،  لماذا هذا الظلم (( يقول الله تعالى في حديث قدسي،، ياعبادي إني قد حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرما فلا تضالموا)) ويقول أيضا ((من ناصر ظالماً لاقى الله يوم القيامة مكتوبُ على جبينه يائس من رحمة الله )) وأن حرمة دم المسلم أعظم عند الله من حرمة الكعبة ، أضاع ديناكم ويريد إضاعة أخراكم فمن يريد الشهادة فمعبر رفح مفتوح في انتظاركم للجهاد ضد بني إسرائيل، لماذا هذه القسوة لماذا هذه المذابح ما ذنب هذا الشعب لا ذنب له إلا أنه أراد أن يستنشق أريج وعبق الحرية التي حُرم منها لعقود مريرة ،، لقد استُعمر هذا الشعب استعماراً ظاهراً من قبل الاستعمار الإيطالي وظلم ظلماً عظيما ثم تحصل على الاستقلال وبدأ يلتقط أنفاسه ويتطلع إلى غدٍ مشرق لم يهنأ بهذه الفترة حتى ابتلي باستعمار مستتر ((عام 1969ف)) تحت ستار الحرية وطرد القواعد الأمريكية والإنجليزية ليأخذ الشرعية ويظهر بمظهر المخلّص المنقذ لهذا الشعب (( كيف بثلاث عربات نوع إندروفل ومجموعة من الضباط المبتدأين أن يطردوا خمس قواعد أمريكية وأكبر قاعدة إنجليزية بشمال أفريقيا تسمى هلويس من الأراضي الليبية ولكم في كلمة الملك عبدالله في القمة العربية خير برهان على ما يقال فلا يعلم خبايا الرؤساء إلا من كان مثلهم فأعقلوا يا أولي الألباب )) فالفكر الليبي آنذاك والمعلوماتية ليست كما هي الآن إنطلى على الشعب الليبي ذالك واستمر نظام القذافي يقتل ويشرد ويستنزف ثروات البلاد وإتخذ شعاراً له (( قتل العباد وهلاك البلاد )) جميع أهداف المستعمر الظاهر حققها نظام القذافي باستعماره المستتر وإلى يومنا هذا ، أما وقد أذن لنا الله بهذه الثورة المنبثقة من واقع ظلم اجتماعي واقتصادي مرير ، هذه الثورة المجيدة لن نسمح بوئدها أبداً ، فمن يوم 17/2/2011ف جد الجد وإشتد العود بالله وسرُع العد فلم يعد لهذا الظالم من أيدنا خلاص ولا لسلطانه بعد الأمس علينا مناص  واليوم يثأر هذا الشعب الأبي لكرامته ولتجهيله ولسرقة ثرواته ولتأخيره عن مواكبة الركب الحضاري وها هو الآن يقطف ثمار تجهيله لكم ويضربكم ببعضكم ويزرع الفتن بينكم ((زيتونة بايع راسه)) ، يقول هذا المارق الذي لا يستحي ، أن ليبيا عظمى في عهده ،،ونرد عليه ونقول عظمى وأكثر من نصف شعبها فقراء عظمى وشبابها يشيبون قبل أن يتزوجوا ،عظمى وشعبها مريض إن لم يكن مرضاً عضوياً فهو نفسي ، عظمى والليبيون يأخذون السلف الربوية ليعالجوا بها في تونس وغيرها ، عظمى ونسائها عوانس من عجز الشباب عن توفير المسكن والمأكل ،عظمى وشبابها ينزحون لدول أوروبا ويغسلون الصحون ويقدمون النبيذ لمرتادي  الحانات ، عظمى والرشوة والمحسوبية والواسطة والفساد الأخلاقي في كافة مرافق الدولة من الألف إلى الياء  عظمى وكهولها تأتيهم منيتهم ولا يستطيعون قضاء فريضة الحج أية عظمى هذه بالله عليكم ، فمن هذا كله وغيره من المأساة والمعاناة التي عاناها ويعانيها هذا الشعب المبتلى بهذه البلوة التي اسمها معمر القذافي والصحيح إسمة (( معمر يساوي المدمر ، القذافي يساوي حالف ياليبي تمشي حافي )) أصبح الأمر مسالة ثار من هذا النظام الظالم ولقد أقسم هذا الشعب أن لايفنيه شئٌ عن ثأره ولو على ألف ألف جثة من أهله ،فلقد إنبثقت هذه الثورة وهي مظللة بأغصان الزيتون فاجتازها هذا الظالم وحولها إلى نار أتون فما كان من  أمر الثوار إلا تصفيد النار بالنار فما عساكم أيها الراقدون فاعلون وإلى متى هذا الخوف من ذالك العاهر المجنون انصروا إخوانكم في المدن المحاصرة ولو بالدعاء وهذا أضعف الإيمان ، إن الذي يحدث الآن في مدينة مصراته المجاهدة الأبية مصراته العز لأمر تقشعر له الأبدان وتبكي عليه أعين الأحرار ((رأيت مصراتة تسمو إلى الخيرات منقطعة القرين ،،، إذا مارايةٌ رفعت لمجدٍ تلقتها مصراتة باليمين )) فأهالى مصراته والزاوية والجبل الغربي والشرق العظيم من بني جلدتنا منهم أصحابنا وأصهارنا وأعمامنا وخئولتنا كيف نرضى لهم هذا من أجل ماذا هذا كله من أجل كرسي زائل يقتل الآلاف من أجل أن يحكم لسنة أو سنتين وربما لا يمهله الموت دقائق ولأجل ثوريته لنصل السيف الذي يقال له سيف الذي ظهرت حقيقة منبته وظهر عليكم بالتهديد والوعيد والضرب بالحديد لقد خسأ وخسأ أبوه ويقول هذا الأخيرالمارق أنه تلقى القنابل في عام ((86ف)) ولم يخف فما بالك وعمره ((38سنة )) ((لماذا بقت الطفلة المتبناه فقط في المنزل ولماذا ماتت هي فقط ألا خسئت أعين الجبناء لقد فظحكم الله يا شداد الآفاق ))،  ويريد هذا النظام البائس أن يلعب لعبة أخرى وهي موت نجله الأصغر((سيف إسرائيل))ليبرر لنفسه مذبحة اتجاه الثوار لن تنطلي حيلك يا فاجر فالمؤمن كيّس فطن ونحن مؤمنون بقدرة الله على دحرك ونقول لكم أنتم يا أذيال النظام يا من تناصرون الظغيان إرجعوا وناصروا إخوانكم الثوار فهذه الثورة المجيدة تجب ما قبلها إلا دماء الليبيين وأن الشعب هو الباقي وليس القذافي الحقير الخلود لهذا الشعب لا لهذا النظام البائس الذي فقد كل شرعية له إلا التي يستمدها من بني إسرائيل  دولة المنشأ لهذا النظام الحقير فإنكم إذ تناصرونه تناصرون أعداء الدين  وتقطعون أكفكم بأكفكم وألذهم إسرائيل وإلا كيف نفسر كلامه الذي أطلقة من بيت العنكبوت بباب العزيزية بأنه صمام الأمان لإسرائيل كيف نفسر بقائه إلى هذا الحين وكيف نفسر القنابل التي وجدت بمدينة مصراتة بالقرب من مدينة ظل التين والمنقوش عليها علامة إسرائيل فإننا نقول للنظام البائس ولأذياله ولمن صنعوهم حذاري من أسودٍ بعضها باقٍ  في العرين بورفلة والجنوب وظل التين وغيرها من المدن الليبية إن مصلحتكم مع الشعب الليبي وليس مع هذا النظام المتهالك نقول لكم لن ينفعكم هذا النظام يوم لا ينفع مال ولا بنون فإن كانت لكم شبهة فيما ما مضى فهي قد محيت بدماء الشهداء والشبهة تدرأ الحد إن بقيت ولم تُزل فسيأتي يومٌ ينطق فيه الشجر والحجر ويقول اقبضوا على كل خائنٍ أشر ولقد أٌعذِر من أُنذر وسَلِم من استعذر، ولتعلموا ان قبورنا تبنى قبل ان نبلى وإن كنتم لا تخافون الموت فنحن الموت الزئام ،نحن الثوار لا نعول إلا على أنفسنا بيقيننا الكامل بنصرة الله لنا لأننا على حق  والفيصل في حقنا سنوات شتاتنا ،، لم يلجأ المجلس الوطني الانتقالي الممثل الشرعي الوحيد لليبيا الحرة إلى المجتمع الدولي إلى حق ليبيا اتجاه المجتمع الدولي وفقاً للقوانين الدولية ومنضمات حقوق الإنسان لا لنقصٍ في الإيمان والضعف فحق ليبيا اتجاه المجتمع الدولي مناصرتها وفك الحصار عليها ومساعدتها لكي تعبر عن حريتها بدون قيد أو خوف إذ ليس في مصلحة أحدٍ داخلياً وإقليمياً ودولياً بقاء هذا النظام المتسرطن ، ونحن كما قال شيخ الشهداء عمر المختـــار ، (( نحن لا نقود معركتنا في عصبة الأمم بل  نقودها هنا على أرضنا )) والحسم سيأتي من الداخل بيد وسواعد الثوار الأحرار لا ننتظر من أحد ليمنَّ علينا بتحرير أرضنا من هذا المستعمر المستتر ، نحن إذ خاطبنا المجتمع الدولي لم نخاطبه من منطلق الديانات بل تجاوزنا ذلك إلى منشأ الإنسان كونه إنسان له حرمة لا ينبغي أن تهان خاطبنا شعوب العام الحرة التي لا ترضى القتل والهوان لبني الإنسان لكونه إنسان له حقوق خاطبناهم لأننا من صلب واحد أبونا آدم وأمنا حواء ونرد على من تكلم في حق العلاّمة حبر الأمة فضيلة الشيخ يوسف القرضاوي ونازع في فتواه نقول له أن الشيخ لايمثل نفسه ولا يستطيع أن يفتي بحرفٍ فيما يخص المجتمعات الإسلامية إلا بعد عرضها على المجلس الأعلى لعلماء المسلمين فهل علماء هذه الأمة كلهم مسيسون !إننا نحي كل شعوب العالم الحر التي أيدت وتـأيد الزحف الثور ي المقدس المنزّه عن الشبهات الزحف الذي انتفض لإزاحة الظلم والهوان والاستهزاء بهذا الشعب الأبي الذي سئم التعلل بالقضاء والقدر طيلة سنوات القهر وقرر في يوم ((17/2/2011ف )) أن يكون هو قضاء الله وقدره كيفما قال فضيلة الشيخ العالم عمر عبد الكافي في إحدى حلقاته في برنامج الوعد الحق ،،، ولمن يحتج بقدوم الغرب ويقول فوق قول النظام أنه طامع في ثروات البلاد ويقول أنه للشعب نقول له إننا لم نسمعها منه سابقاً لنعيها وقد بلغت القلوب الحناجر ولمن يحتج بقدومهم من بني جلدتنا من شعبنا نقول لهم أنهم لم يغادرونا منذ سنة ((69م))كفانا جهلاً وتجاهلا وتزييفاً للحقائق التي نقشتها في عضامنا سنين القهر والذل والاستكانة من هذا النظام البائس المنتهي بإذن الله تعالى فهل يُمحى ما نقش على عظام الأحرار، بالتأكيد لا يمحى فنحن الباقون وهو المنتهي بإذن الله تعالى وبعزة الله وقدرته ما ثار شعب واستمر إلا كما ثار انتصر والعزة لله وللمؤمنين وللشعب الليبي الحر الأبي فالتاريخ يُسطر والحروف تكتب والأجيال القادمة ستقرأ من خان هذه البلاد ومن دفع روحه فداءً لها ولأجل نهضتها من غياهب الظلم والسواد ، الله أكبر ما تعاقب الليل والنهار الله أكبر على كل خائن مرابط مختال الله أكبر عاصفا على القذافي ناسفا ، وبإذن الله قادرون على دحر القذافي الخبيث الإمعة الشرذمة وقادرون على دحر أي قدم تأتي لتطأ على أرضنا الحبيبة من الخارج وليكن في علم ما لم يعلم ذلك رفضنا التام لأي تدخل بري مهما كان نوعه وتحت أي مسمى هذا أمر مرفوض رفضاً تاماً لأي ليبي حر .، النصر لنا بالأمس رؤية الرجل الصالح في منامه للرسول(ص) بميدان الشهداء ببنغازي وقال له منصورون منصورون وأنتم ياشراذم القوم يكفيكم شاكير الحقير وحمزة التهامي النذل المسموم الذي لايمثل حتى نفسه وعار أبوه المتملق كلهم يصطادون في الماء العكر .باعوا دينهم بدنياهم                     

باسم الإله الواحد الواجد الماجد المذل المعز الحي القيوم (( نسألكم ياشعب ليبيا يا أشرافها وأحرارها شيباً وشباباً ونساءً بالنهضة بهذه البلاد ونصرة العباد ياقبائل ورفله  وأشرافها ياقبائل الجنوب ويا قبائل الفرجان وسرت لا تستبدلوا رباط الوطن برباط الدم المزيف الليبيون جميعاً يعرفون القذافي ومنبته لقد درسنا معكم في سنين خلت وكنتم معارضين لهذا النظام وتقولون فيه الشعر  وهو ((لاجاباته قذافية ولا حضرنه ولاداتي جاباته وحدة يهودية حطاتة بين رشاداتي ))  ياقبائل زليتن الحرة المجاهدة يا أهالي الهضبة وأبي سليم وغيرها من مناطق طرابلس لم يكن يعلم بكم هذا النظام من قبل ليستخدمكم كذروع بشرية  اليوم بالأمس القريب أولاده يأنفون الدخول إلى زقاقكم ويستهزئون بكم ماذا دهاكم ، ولا تصدقوا إذاعاتهم المضللة فبالعقل ((كيف تصدقون إذاعاتهم المرئية والمسموعة التي كذبت عليكم طيلة إثنى وأربعون عام وتأخذون في سماعها وضع الانبطاح ،، إفتراضاً أنها لم تكذب في السابق فلزاماً عليها أن تكذب الآن في هذا المحك )) من كان يراهن على بقاء هذا النظام فلقد حق لنا أن نصفه بالغباء السياسي ، ساعات وربما أيام قلائل وينجلي الغبار ويعرف كلاً منّا ما كان يمتطي جواداً أم حمار ،ياشعب ليبيا الحر  لنقل له بسوطٍ واحد أخرج من جنتنا التي أورثنا الله إياها ولتلقي بخطبك في أهل السعير لنتحد ولنضربه ضربة واحدة ونحسم الموقف لا رجوع بعد أن بذلنا الشهداء أطفالاً ونساءً ورجالاً وشيوخاً . الله أكبر الله أكبر الله أكبر على الظالم المتكبر.  وخير الختام آياتُ من الفرقان ،،بسم الله الرحمن الرحيـم  ((وما رميت إذ رميت ولكن الله رمى )) صدق الله العظيم****

هذا المنشور::: تحت عنوان تنوير العقو ل لتسريع  الوصول ،،،من يعثر في هذا المنشور فليقم بتوزيع أكبر عدد منه في كافة المدن الليبية وهذا أضعف الإيمان***** سدد الله خطانا وحفظ شبابنا وبناتنا أغثنا يارب الكون يا عظيم أغثنا أغثنا والحمد لله رب العالمين.

((سا سا سا وخشعت الأصوات للرحمن فلا تسمع إلا همسا الله أكبر الله أكبر الله أكبر أغث أغث أغث))ياحفيظ يا مانع يا الله .

.يقول الله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم {مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ كَتَبْنَا عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا وَلَقَدْ جَاءَتْهُمْ رُسُلُنَا بِالْبَيِّنَاتِ ثُمَّ إِنَّ كَثِيرًا مِنْهُمْ بَعْدَ ذَلِكَ فِي الْأَرْضِ لَمُسْرِفُونَ} صدق الله العظيم.

 

يا معشر المسلمين من أنصار النظام ترقبوا يوماً توضعون فيه بين أيادي الجبار الرحمن لن ينفعكم متاع الدينا ولن ينفعكم المتكبر المختال،،، آنذاك هو بريء منكم إنه يخاف الله ربّ العالمين... اللهم قد بلغنا اللهم فاشهد......

 

الأهالي بالمدن المحاصرة:في حالة دفاع شرعي على أنفسهم و أعراضهم التي هي عرض كل ليبي حر ويدافعون عن حقهم كونهم بشر وليسوادواب.

   التوقيع/ ثوار  17  فبراير  بالمنطقة الوسطى       

 هذا من منشورات الثورة بمدينة زليتن .

ياقياد ات ليبيا الآن   من أجل ماذكر وبسبب ماذكر قامت هذه الثورة المجيدة فاعقلوا وتعقلوا حتى لاتذهب ريحكم .            

 

((حمزة المحجوب  )) 


المقال السابق وهو في حقيقة الأمر منشور نشر أيام ثورثنا المجيدة وهي في أحلك أيامها وأصعبها كان الهدف منه تنوير عقول الناس الذين خذعوا بشخص معمر القذافي الذي لعب بورقة تجهيلهم طيلة سنوات حكمه الغابر وكذلك رداً على إعلامه المظلل إيبان الثورة ، ويحتوي في طياته ما أسباب هذه الثورة بعد هذا الزمن كرسالة لقيادات ليبيا الحاليين أن الشعب الليبي كيس فطن فلاينحرفوا عن الصواب .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق