]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نكتة وتعليق عن المرأة و... والطفل 15

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2014-01-04 ، الوقت: 14:11:52
  • تقييم المقالة:

 

 

29– قالت " ببغاء ! , ولماذا إذن لم يتكلم ؟! ":

 

 

 

في وقت الغذاء قدمت الزوجة لزوجها لحما مشويا . ولما سألها " من أين هذا اللحم ؟!" .

 

قالت " إنه الطير الذي أتيتَ به البارحة ".

 

قال " ويحكِ , إنه ببغاء " .

 

قالت " ببغاء ! , ولماذا إذن لم يتكلم ؟! ".

 

 

 

تعليق:

 

 

 

1- ما أبعد الفرق بين نساء أيام زمان ونساء هذا الزمان !. ما أبعد الفرق بين النساء منذ حوالي 30 أو 40 أو 50 سنة أو أكثر وبين نساء ال 10 أو ال 20 سنة الأخيرة . صحيح أن رجال هذا الزمان ما بقوا كالرجال أيام زمان , ولكن صحيح كذلك أن نساء اليوم ما بقين كنساء أيام زمان . ومن ضمن الفروق , هو أن المرأة كانت أيام زمان تقدم زوجها على نفسها وعلى أولادها في كل شيء بما في ذلك الأكل والشرب .

 

2-وضع الزوج للطعام في فم زوجته عبادة من العبادات إذا قصد بذلك وجه الله تعالى , ووضع المرأة اللقمة في فم زوجها طاعة من الطاعات لله تعالى لها عليها أجر ما دامت تقصد بذلك إرضاء زوجها بخدمته والإحسان إليه وإدخال الفرحة إلى قلبه و ...

 

3- أكل أفراد الأسرة ( خاصة الزوجة والزوج والأولاد ) مع بعضهم البعض جماعة وفي أوقات موحدة متفق عليها , هو أمر مهم جدا وفيه من الفوائد والمنافع الكثير الكثير .

 

4- تَـعوُّد كلِّ أفراد الأسرة على الأكل جماعة مهم للغاية . وعلى الأقل – إن لم يتوفر ذلك لسبب أو لآخر– يجب أن يُعوِّدَ الزوجان نفسيهما على الأكل جماعة مع بعضهما البعض في أغلب الأحيان والأحوال

 

في ذلك عند الله من الأجر ما فيه , فضلا عن أن ذلك من شأنه أن يوثق الصلة بين الزوجين , وأن يزيد من المحبة بينهما , وأن يبني جسرا للحوار الدائم بـيـنهما .

 

5- المرأة – عموما - تتكلم أكثر من الرجل . هذا أمر لا خلاف فيه ولا عليه , ولكن مع ذلك لا يجوز أبدا للرجل أن يقول لزوجته معيرا لها وساخرا منها ومستهزءا بها " أنتِ ببغاء "!!!.  ومن باب أولى لا يجوز للمرأة أن تقول ذلك لزوجها مهما كان سبب ذلك .

 

6- ما أبعد الفرق في الحقيقة والواقع والشرع والعرف والعادة و ... بين الببغاء الذي هو حيوان والمرأة التي هي إنسان كرمه الله , والتي هي زوجة وأم وأخت وبنت وشريكة حياة ومعينة للرجل على طاعة وعلى نوائب الدهر و... الفرق بين الببغاء والمرأة – مهما كانت سيئاتها - كالفرق بين الأرض والسماء , أو كما يقول الشيخ أحمد ديدات رحمه الله , كـ " الفرق بين الجبن والطباشير " !!! .

 

والله وحده أعلم بالصواب .

 

 

 

30-" والله لو شاهدوكِ لأصلحوه هم على نفقتهم "!!! :

 

   

 

قالت امرأة ذميمة لزوجها " لماذا لم تصلح لنا النافذة المكسورة حتى لا يراني الجيران ؟" .

 

قال الزوج " والله لو رأوك أو شاهدوك لأصلحوه هم على نفقتهم "!!!.

 

 

 

تعليق:

 

   

 

1- الرجل – كل رجل – متعلقٌ بجمال المرأة تعلقا كبيرا , ثم يختلف الرجال بعد ذلك : قوي الإيمان وقوي الصلة بالله يقدم الدين على الجمال , وأما ضعيف الإيمان وضعيف الصلة بالله فـيقدم الجمالَ على الدين , ويمكن أن لا يهتم بالدين أساسا .

 

2- من رحمة الله بالرجال أن جعل أغلبية نساء الدنيا في كل زمان ومكان جميلات جمالا متوسطا معتدلا مقبولا عند أغلبية الرجال مهما كانوا مسلمين أم كفارا . وأما الذميمات أو قبيحات المنظر فهن قليلات جدا في دنيا الناس . وكذلك فإن خارقات الجمال اللواتي يؤمرن شرعا بلا خلاف بين عالمين بستر وجوههن حتى لا يفتتن برؤيتها رجل , هن قليلات كذلك .

 

3- أنا لا أنصح أبدا أي رجل أن يتزوج بخارقة جمال أو بصاحبة الجمال الرائع والفاتن , حتى لا يقلقه وتتعبه الغيرة عليها , وكذا حتى لا تتكبر عليه هي بجمالها .

 

4- جمال المرأة نسبي جدا مثل أشياء أخرى كثيرة في الحياة , ومنه فمن يراها رجلٌ جميلة قد لا يراها رجلٌ آخر كذلك جميلة . ومن يراها رجلٌ قبيحة قد لا يراها رجلٌ آخر كذلك قبيحة .

 

5- جمالُ المرأة مُـقدَّر عادة بميزان ومقياس الرجل لا المرأة . ومنه فـعندما نقول " فلانة جميلة " فإننا نقول ذلك انطلاقا مما يراه الرجل لا مما تراه المرأة . وحتى النساء عندما تتحدثن عن فلانة بأنها جميلة هن ينطلقن في ذلك من ميزان ومقياس الرجل لا المرأة أي " هي جميلة " عند الرجال .

 

6- تقدير جمال المرأة أو الزوجة له صلة وثيقة بالإيمان بالله وبالقناعة , ومنه فإن قوي الإيمان والقنوع يرى زوجته من أجمل النساء أو يراها أجمل امرأة في الدنيا حتى وإن كانت في حقيقة الأمر امرأة عادية أو متوسطة الجمال . وهذه رحمة من رحمات الله بالرجل والمرأة على حد سواء . وعلى الضد من ذلك فإن ضعيف الإيمان والمتكالب على الدنيا ومتاعها الزائل يمكن أن يرى زوجته قبيحة جدا حتى ولو كانت في حقيقتها وعند أغلبية الناس جميلة إلى حد كبير .

 

7- غيرة الرجل على امرأته ( وعلى نساء أهله ) فطرية , حتى ولو كان الرجل كافرا , وتقوى الغيرة في اعتدال بطبيعة الحال عند الرجل المؤمن والإنسان المسلم . ومن لا يغار على أهله من الناس هو ديوث وهو ذكرٌ ولكنه ليس رجلا , والديوثُ لا يدخلُ الجنة .

 

8- الغيرة هي ككل شيء آخر إذا زاد عن حده انقلب إلى ضده , ومنه فإن غيرة الرجل على امرأته إذا زادت عن حدها دمرت وأفسدت وجعلت الرجل يظلم زوجته ويضيق عليها ويسيء الظن بها ويتهمها بالباطل وهكذا ... وفي ذلك من الشر ما فيه . وقد يصل الأمر بالزوج إلى أن يغلق النوافذ ( بشكل دائم ) على المرأة بالمسامير , ولا يخرج من البيت في أي وقت إلا بعد أن يغلق الباب وراءه ويحتفظ بالمفتاح في جيبه . وغيرة الرجل الزائدة على زوجته قد تدفع الزوجة – مع ضعف الصلة بالله - إلى خيانة زوجها من منطلق حب الانتقام منه .

 

9- مطلوبٌ من الزوجة كذلك أن تـغـار على زوجها , وكل زوج يحب أن تغار زوجته عليه , ولكن باعتدال وبدون مبالغة .

 

10- حتى إذا رأى الرجل بأن زوجته ناقصة جمال فالأفضل ألا يخبرها بذلك , بل إن بعض المجاملة لها يفيد ولا يضر , وليس فيه شيء شرعا بإذن الله تعالى .

 

والله وحده أعلم بالصواب . 

 

يتبع : ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق