]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من يقاضي د.عبد ذياب العجيلي؟

بواسطة: حيدر طالب الأحمر العجيلي  |  بتاريخ: 2011-11-10 ، الوقت: 20:08:32
  • تقييم المقالة:

 

  من يقاضي د.عبد ذياب العجيلي؟  

 

 

 

مرة أخرى يفجر عبد ذياب العجيلي فتنة تكاد تؤدي بالبلد إلى التفرقة والانقسام، لا بل إن لها نتائج ظهرت وطفت على سطح المشهد العراقي تمثلت بقيام محافظ صلاح الدين بتهديد أمن وسيادة العراق وانضمامه بمحافظته إلى جانب من يحارب اقتصاد ومصالح الدولة بتهديده العلني بقطع الماء والكهرباء المارين عبر صلاح الدين معيداً كلام كان قد أطلق من قبل القاعدة وزبانيتها الذين يريدون بالعراق أن لا ينهض مرة أخرى ويخرج من قمقمه، كمارد يتسيّد ربيع العرب وغيرهم، إضافة إلى إعلان قيام محافظة صلاح الدين من قبل مجلس المحافظة كإقليم مستقل بعيد عن الحكومة المركزية وماتلى هذا الإعلان من مساس بوحدة العراق وانقسامات ظهرت بين العراقيين بين مؤيد ومعارض لأجندة أصلها أمريكي ماسوني أعلنت سابقاً من قبل نائب الرئيس الأمريكي الحالي ( جو بايدن ) صاحب نظرية تقسيم العراق على أساس طائفي رفع رايتها في العراق السيد أسامة النجيفي كلما خرج لزيارة خارج العراق .   وهذه البلبلة والزَبَد ظهرت بعد شمول 145 موظف من جامعة صلاح الدين بالاجتثاث وفق قانون المسائلة والعدالة، وهو إجراء قانوني دستوري لم يأت به احد أو يجتهد به وزير كما ادعى الدكتور العجيلي بحق السيد علي الأديب وألبسه بها عقال الطائفية والشوفينية ومعاداة العلماء والمعلمين وتخريب المؤسسة التعليمية في العراق، أو كما قال السيد طارق الهاشمي في بيانه مخاطباً الأديب: (إتق الله وحافظ على كل هذا الإرث الذي حظينا به في مؤسساتنا التعليمية) وسؤالي للسيد الهاشمي هنا عن أي أرث حظينا به يتكلم ؟. هل عن إرث صدام من البعثيين؟ ولأي سيكون الإضعاف؟ هل للعراقيين الشرفاء أو البعثيين؟. وهل مسودة هذا القانون المعمول به لم يكن عليها توقيع السيد الهاشمي ومن يمثل؟. أو كما ذهب السيد حيدر الملا في اتهامه الشوفيني للأديب بقوله: )إن الأديب له مشكلة مع الجنس العربي سنيا كان أم شيعاً (!!! وكأن الملا (محام للشيطان!!!) من حماة العروبة والعربية ! سبحان الله. قبل أن أجيب على بعض التساؤلات، أطالب المسئولين وبالذات السيد علي الأديب ( إضافة إلى وظيفته ) بإقامة دعوى قضائية بحق الدكتور العجيلي كونه قام بخرق الدستور العراقي بتعيينه لبعثيين وعناصر أجهزة قمعية، مخالفأ قانون الهيئة الوطنية العليا للمسائلة والعدالة رقم 10 لسنة 2008 المادة (ثالثاً). والذي نصت على : 1.     منع عودة حزب البعث فكراً وإدارةً وسياسة وممارسة , تحت أي مسمىً إلى السلطة أو الحياة العامة في العراق . 2.     تطهير مؤسسات القطاع الحكومي, والقطاع المختلط, ومؤسسات المجتمع المدني, والمجتمع العراقي, من منظومة حزب البعث تحت أي شكل من الأشكال . 3.     إحالة عناصر حزب البعث المنحل والأجهزة القمعية الذين يثبت التحقيق إدانتهم بأفعال جرمية بحق أبناء الشعب إلى المحاكم المختصة لينالوا جزاءهم العادل . وكان الدكتور العجيلي على علم تام بإنتمآتهم السابقة، وذلك حسب كتاب رئاسة جامعة تكريت (سري وشخصي) ذو العدد: 2س/266 في 24/4/2011 والذي قامت الجامعة بإرساله إضافة إلى أضابير المجتثين الشخصية التي تحوي على سيرتهم السابقة إلى وزارة التعليم العالي لغرض اجتثاثهم على أمل أن ترسل رئاسة الجامعة أسماء ماتبقى منهم على شكل وجبات واصفة إياهم بـ ( الأجهزة القمعية )، فـ 58 شخصا من الذين وردت أسماؤهم في كتاب جامعة تكريت، كانوا يعملون في جهاز المخابرات في عهد رئيس النظام السابق صدام حسين، فيما ينتمي الـ87 الآخرون إلى أجهزة الأمن الخاص والعام وديوان رئاسة الجمهورية ، ويظهر من هذا الكتاب إنهم قد شكلوا ورقة عرقلة وضغط إداري أو سياسي أو غيره على رئاسة الجامعة... مما أدى بها إلى مطالبة وزارة التعليم العالي بتطبيق القانون أعلاه عليهم.     وأقولها بكل تجرد، والله لو كانت هنالك عدالة لتم محاسبة البعثيين في الجامعات العراقية كما تمت محاسبة النازية وكان المفروض العمل بقانون قانون المسائلة والعدالةفي الجامعات العراقية قبل غيرها من مؤسسات الأخرى لان التعليم في زمن صدام كان هو الأساس في هذا الفساد الذي هدم كل القيم والأعراف بالإضافة لهدمه للبنية التحتية العراقية ونخرها. ومع كل ذلك لم يكن قرار السيد الأديب سوى القشة التي أرادها العجيلي ليرضي بها سيده النجيفي ومن فوقه بايدن، إضافة لكونه الوزير السابق للتعليم العالي والتي يعتبرها العجيلي وقائمته هي إرث محصور بهم وليس بغيرهم، فعندما تذهب من يدهم فتلك هي الكارثة. ثم لماذا هذا التباكي على عناصر ملطخة أيديهم بدماء العراقيين؟. ولماذا فقط من هم في صلاح الدين ؟. الم يجتث قبلهم من كانوا في محافظة البصرة وكربلاء والمثنى ثم صلاح الدين !. وماذا قصد الدكتور العجيلي بتصريحه السابق بأن هناك لجنة برئاسة السيد صالح المطلك لإعادة التوازن في الوزارات ستقوم بعملها بعد عطلة العيد ؟ . فهل التوازن المقصود سيقوم على أساس المحاصصة ! أو الطائفية ! أو أساساسات أخرى!. وهل ينفع أن تكون هناك موازنات على أساس العلمية ؟. في ختام مقالتي هذه ارجوا من القارئ الكريم أن يقارن الأقوال مع الأفعال، ولماذا عندما تطبق القانون وأنت من أنت، تنقلب الدنيا ولا تقعد وعندما يتجاوزه غيرك يكون ذلك لمصلحة العراق؟. ولماذا قامت الدنيا ولم تقعد عندما طرح السيد الحكيم في العام 2006 فكرة الأقاليم في العراق على أساس جغرافي ؟ وعندما قالها أسامة النجيفي على أساس طائفي سكت الناس عنه ؟ واعتبروه مشروع وطني ؟. تربت يداك يا أبا بلال ولا فض فوك، فمن سكت عن الظلم ظٌلم.

 

حيدر طالب الأحمر العجيلي

                                                                     أكاديمي عراقي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • سلام | 2012-03-03
    لا أريد ان اطيل في الكلام لكن يا اخ حيدر لا يجوز هذا الكلام ويا اخ عماد سلمت يداك وعاش تفكيرك فهكذا يمكن لنا ان نعيش بسلام وبقلب واحد فانا كنت يائسا قبل هذا الوقت لانني لا اقرأ ولا اسمع الا والناس يحشدون للطائفية كما تقدم بها الاخ حيدر لكنني عندما قرات ما كتبه الاخ عماد تفائلت بالخير وقلت الحمدلله ان هناك من بلدي من يفكر بشكل اوسع وبصدر رحب وقلب سليم من الامراض ويحب بلده هكذا لا اقول لك يا اخ عماد الا عاشت الام التي ولدتك والاب الذي رباك على هذا النهج ويا اخ حيدر ارجو منك ان تقبل مني ما اقوله لك فنحن اخوة وابناء بلد واحد فعلينا ان يسامح واحدنا الاخر ففي بعض الاحيان يكون الانسان صاحب منهج او رؤية خاطئة فعندما تتكشف له الامور فتراه يترك كل شئ فدعنا ان نترك لمن اخطأ فرصة تغيير نهجه ورؤيته الله يحفظ من يحب الخير والسلام.
  • عماد العراقي | 2012-02-26
    ياصاحب الكلمات وليس ياصاحب المقال لأنه ليس مقالا بل كلمات تمطر حقدا من بداية العنوان من يقاضي....الخ إلى بداية الكلمات مرة أخرى يفجر....الخ فأنت تسهب في حديثك الطويل الغير شيق بحديث تدعي عن موضوع يثير الطائفية فالقارئ لموضوعك لايجد فيه ريح الطائفية فقط بل هو الطائفية بعينها لأنك لم تشر إلى أي قيادي من الطائفة الاخرى سواء (الهاشمي أو النجيفي أو عبد ذياب....) إلا بالنقص وعدم الرؤية الحقيقية للأمور وإثارة الطائفية في حين من تحبهم ومن يكونون من طائفتك تبجلهم... مثلا ذكرت (السيد الحكيم) فقد بجلته وقلت السيد و(وأبو بلال) وتقصد علي الأديب وهنا كنيته وبإحترام...بالله عليك ألا تستحي من نفسك...ولى عهد الظلم كما قلت ولحد الآن تتكلم بهكذا نفس ...سؤال أسأله لك متى ينصلح العراق وأنت لا ترى عيوب من تحبهم..؟ متى ينصلح العراق وانت ترى فقط عيوب من تكرههم...؟ كن منصفاً فأنت تقول في كلماتك وليس مقالك أن يقارن الأقوال مع الأفعال...هل جلبت أفعال وأقوال كل من ذكرتهم في كلماتك..؟ كن منصفاً فأنا أعتقد ورأيي المتواضع أنت لا ترى الحقيقة بعينها وإنما تسير مع عاطفتك ولا تتخلى عن مذهبيتك... بل إنها حاضرة معك في كل موقف...كما أسهبت في ذكر البعثيين ولابد من معاقبتهم وأن تفعلوا يا أصحاب القرار كذا وكذا....وما إلى ذلك من الإنتقام والتشريد وقطع أرزاق الناس...بهل كل من كان بعثياً في زمن صدام هو قتل الناس أم أن البعث كان إجباراً لكل اكاديمي الإنتماء إلا من رحم ربي ومن لم ينتم يفعلوا به الأفاعيل ويتهم بشتى الإتهامات...فانا المتكلم معك المتواضع ضاعت علي فرص كثيرة وهوجمت وسجنت واتهمت بشتى الإتهامات في زمن الظلم لكن والله لا احمل جريرة فعل شخص واحد لكل الناس وإنما هم معروفون وتأكد يمكن لكل متحري جكومي أن يتأكد من تورط أي شخص بجريمة أما أن تتقول على العجيلي بكلام وتتهمه بهكذا إتهامات وتمطر بكلماتك على النجيفي والهاشمي وتمدح بالسيد الحكيم وعلي الأديب فهذا لا يقبله أي عراقي شريف سنياً كان أم شيعياً...لأننا مسلمون والإسلام لايعلمنا إلا التسامح...فالنبي صلى الله عليه وسلم ترك اهله ومكانه وهاجر ولاقى تعذيب ومقاطعة من قريش واتباعها لكنه عندما دخل مكة وأمسك بهم قال ماتظنون اني فاعل بكم...؟ قالوا: أخ كريم وابن أخ كريم.. قال: فاذهبوا فانتم الطلقاء...هكذا تعلمنا المدرسة المحمدية كيف نتسامح...لا أن يقتل بعضنا البعض ويهاجم بعضنا البعض...لأنه لولا التسامح لبقى الهرج والمرج إلى قيام الساعة...كما أردت أن أعلق على الإسم...لايحتاج أن تكتب فلان العجيلي حتى يظن القارئ أنك عجيلي وتنتقد العجيلي فالقراء الآن ليسوا مغفلين...اكتب بيمينك كل صحيح ولا تدعي...وعراقنا لا ينبي بهكذا صدر ملئ بـ........ فنحن أبناء بلد واحد ولابد من التكاتف ليعيش اجيالنا بسلام فالمعركة التي نبدأ بها نحن ستحصد اجيالنا ونتحمل نحن وزرها...فلنكن واعين اكثر ولتكن رؤيتنا أبعد...أعد تنظيم وترتيب ثقافتك...وليكن السلام همك مع من كان مع السني أم الشيعي ام المسيحي أم كائن من يكون المهم قبل كل شئ ليكن همك السلام.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق