]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سأكون كما أريد

بواسطة: الكاتبة إبتسام  |  بتاريخ: 2014-01-02 ، الوقت: 22:03:47
  • تقييم المقالة:

سأكون كما أريد ،و لن يمنعني أحد ،لأنه سيكون برضاء الجميع ،فأنا لن أستطيع أن أنسلخ عنهم أبدا و لو بأي شكل من الأشكال ،هم أهلي،و نور عيوني و لا أستطيع أن أعصي أوامرهم ،و لكن كيف يا ترى سوف أقنعهم و ما العمل لكي أريهم أني أريد أن أكون كما أحلم كل يوم و من الصغر ،هم لا يعلمون أني لن أفلح في المجال الذي يرغبونه لأني لا أحبه و أكرهه ،و لكنهم بالرغم من ذلك يلحون علي هذا المجال و إن لم أنصع لهم فهم لن يتركوني بحالي ،هل من أحد ينصحني كيف سأقنعهم ؟غريب حقا كيف أنهم تخلوا عن عواطفهم و حنانهم من أجل كلام الناس و لكن سأحاول و أحاول بحنان و بعطف بحب و إخلاص ،فأنا لست وحدي فخالقي ربي دوما معي ،و لن أتخلى عن هدفي و في نفس الوقت لن أغضب أهلي و أكون لهم ضدا فربما بسبب لحظة غضب بسيطة سيقاطعونني و هذا لأني اعرف جيدا أنهم يريدون مصلحتي دوما و يرغبون أن أكون بحالة مستقرة و أن أبني بيتا و يكون لي عائلة ،و لكني لا أستطيع تقديم شيئ في هذا المجال و لن أبرع فيه ،من فضلكم رسالة لكل أب أو أم منعا أولادهم من فعل ما يرغبونه في حياتهم المهنية و العلمية هذه قسوة لا محالة و عدم تفاهم فالأولاد لن يفلحوا إلا في ما يرغبون به فكم من فنان لاقى رفضا من أهله على إحتساب أن فنه لا يقدم شيئا و لكنه برع فيه بشكل لافت و أصبح معروفا بين الجميع ،أرجوكم أتركونا نكون كما نرغب و بالشكل الذي نحب و برضاكم فنحن لا نستطيع أن ننجح من دون دعواتكم 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق