]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مطر

بواسطة: Dii Thë ColD-ônë  |  بتاريخ: 2014-01-02 ، الوقت: 17:37:58
  • تقييم المقالة:
    احد ما يطرق نافذتي الليلة .... يا ترى من يكون هذه المرة 
_ افتح .... افتح انه صديقك المقرب ... المطر 
_ اعلم يا صديقي اعلم .. شممت شذاك بمجرد ان استيقضت 
_ ما اخبارك ... (قالها وهو يداعب وجهي ... يصفيه ... يعيد اليه الحياة ..)
_ اشتقت اليك .... اشتقت لريحك الطيب ...... اشتقت لغنائك لي حتى يسرقني النوم ، اه لو احكي لك ما فعلت بي الايام ... لو بقيت لاحكي لك لدام الشتاء طوال العام ، لكنني ساخبرك بشرط !!
_ ماهو هذا الشرط ؟ 
_ اريدك ان تغسلني من كل شيء .... اريدك ان تعيدني كما ولدت
_ لك ذلك ! اخبرني الان 
_ كل ما في الامر قصة جديدة نهايتها الوداع ...........................................
   
« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق