]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

العقم عند الرجال والنساء

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2014-01-02 ، الوقت: 11:30:58
  • تقييم المقالة:

بسم الله

 

 

 

عبد الحميد رميته , من الجزائر

 

 

 

العقم عند الرجال والنساء

 

     

قال تعالى : ( للهِ مُلكُ السَّمواتِ والأَرض يخَلُقُ ما يَشَاءُ يَهَبُ لِمَن يَشَاءُ إَناثاً ويَهَبُ لِمَن يَشَاءُ الُّذكُور أَو يُزوِجُهُم ذُكراناً وإناثاً ويَجعَلُ مَن يَشاءُ عقِيماً إَنهُ عَلِيمُُ قَدِيرُُ).

إن العقم نوعان :

 

أولا : عقم عضوي ويعالج عند الأطباء الاختصاصيين . ولا يصلح أبدا – في رأيي- أن نلجأ إلى الرقية الشرعية هنا إلا إذا استعصى العلاج على الأطباء أو يئسوا من الشفاء , فيمكن عندئذ أن نرقي المريض ونقول:" يا رب! هذه الأسباب التي نقدر على تقديمها قد قدمناها , أما النتائج فعليك أنت وحدك لا شريك لك".

 

ثانيا : عقم بسبب مس الجن-أو بسبب السحر أو العين- وهذا يعالج بالقرآن والرقى والأدعية الصحيحة . ويمكن أن يتم العلاج –بعد الرقية- على سبيل المثال ب :

 

ا- قراءة أو سماع سورة الصافات في الصباح وسورة المعارج عند النوم من طرف المريض.

 

ب- يُقرأ على زيت الحبة السوداء أو على زيت الزيتون الفاتحة وآية الكرسي وخواتيم سورة البقرة وخواتيم سورة آل عمران والمعوذتين 7 مرات , ثم يدهن المريضُ صدرَه وجبهتَه والعمودَ الفقري بهذا الزيت قبل النوم.

 

جـ-ويمكن أن تُقرأ الآيات السابقة كذلك على عسل نحل نقي,ويأخذ المريضُ منه كل يوم على الريق ملعقة واحدة.

 

ويستمر على ذلك حوالي ثلاثة شهور .

 

ويقول بعض الرقاة بأن العقم قد يبدو عضويا وهو ليس كذلك . إنهم يقولون مثلا عن الرجل: "يقوم الشيطان – أحياناً –بالضغط على خصيتي الرجل فتفرز أقل من العدد المطلوب من الحيوانات المنوية للإنجاب,ثم يقوم الشيطان بمنع إفراز السائل اللعابي الذي تتغذى عليه الحيوانات المنوية داخل الحوصلة المنوية فلا يتم الإنجاب أيضاً ", ويقولون شيئا مماثلا أو شبيها أو قريبا منه عن المرأة التي لا تلد.

 

وأنا أقول لهؤلاء بأنه يمكن أن يكون سبب العقم سحرا أو عينا أو (خاصة )جنا وتكون الرقية هي الحل , ولكن هذا نادر والله أعلم بالصواب.ثم أقول بعد ذلك :من قال للراقي ( أو للمريض) بأن العقم جاء بهذه الطريقة المذكورة سابقا (أي عن طريق الجن ) , فإذا كان الدليل هو أن الجن قال ذلك على لسان المريض أو قال ذلك للمشعوذ الذي ذهب عنده المريض ,فما أتفهه من دليل وما أحقره من دليل ! لأن الأصل في الجن الذين يتعاملون مع الإنس هو الكذب ثم الكذب.إن الدليل الشرعي هو : شهود عدول من الإنس يشهدون بأنهم رأوا الجن يفعل كذا برحم المرأة أو بخصيتي الرجل , وهذا غير ممكن أي لا يمكن تحقيقه.أما الاعتراف فهو غير مقبول شرعا لأنه اعتراف من الجن لا من الإنس , والجن يروننا ولا نراهم ولا يمكن لذلك أن نتأكد من عدالتهم.وأنا أعتقد من جهة أخرى أن هذا الكلام يحتاج إلى دليل,وأن هذا الادعاء يحتاج إلى بينة ,لأن المعروف أن الأمراض التي سببها سحر أو عين أو جن لا يستطيع الطبيب مهما كان مختصا أن يكتشفها أو يطلع عليها,فإذا عرف الطبيب العلةَ واستطاع أن يُشخِّص الداءَ فمعنى ذلك أن المرض عضوي ولا علاقة له بالرقية ولا بما يعالج بالرقية .صحيح أن المريض الذي عرف الطبيبُ داءه وأعطاه الدواءَ المناسب فلم يُشف , وتم عرضه على أكثر من طبيب فلم يُشف كذلك ,يمكن لهذا المريض في نهاية المطاف أن يتوجه إلى راقي لعله يكون سببا في شفائه بإذن الله,لأن الله هو الشافي أولا وأخيرا "وإذا مرضت فهو يشفيني" " ما خلق الله داء إلا وجعل له دواء ",ولأن الرقية في الأصل دعاء ورجاء .

لكن لا يقبل منا على أية حال أن نوجه المريضَ (الذي لم يعرض نفسه بعدُ على الطبيب , أو عرضَ نفسه على الطبيب وأخبره بحقيقة دائه وأرشده إلى الدواء المناسب والاحتياطات اللازمة ) إلى راقي يرقيه مما يعاني من العقم , سواء كان رجلا أو امرأة !!!.وهذا الذي يقوله البعض من إخواننا الرقاة يشبه عندي ما قاله بعض المفكرين المسلمين-رحمه الله- من أن مرض السرطان سببه العين , أي أن علاج السرطان-وهذه نتيجة حتمية ولو لم يقلها المفكر صراحة- هو الرقية الشرعية لا الطبيب المختص(إن كان قد بقي أمل في الشفاء بطبيعة الحال)!. وهذا كلام غير مقبول جملة وتفصيلا.وإذا قيل كلام عن العقم , وكلام آخر مشابه عن السرطان , فلمَ لا يقال مثله عن كل الأمراض العضوية الأخرى ؟ !. وإذا سلمنا بهذا المنطق –الذي أراه مُعوجا –الذي يقول بأن الأمراض العضوية ,أو التي يقول الطبيب المختص بأنها عضوية, يمكن [ أو يجب ]  أن تُعالج بالرقية الشرعية لأنها أمراض أصابت البدن لكن أسبابها عين أو سحر أو جن !!!. إذا سلمنا بهذا المنطق المعوج واعترفنا به ودعونا إليه , فإننا نكون بذلك كأننا ندعو إلى الجهل لا إلى العلم والطب , وندعو إلى إغلاق المراكز الصحية والعيادات الطبية والمستشفيات و..لا إلى تطويرها والزيادة منها , وندعو إلى إلغاء الطب وتعويضه بالرقية الشرعية التي تصبح العلاج لكل داء بإذن الله !!!.إن الذين يؤمنون بهذا المنطق يخالفون ما يقول به الدين والعقل والمنطق والتجربة والواقع ويُنفرون الناس من الدين ولو بطريقة غير مباشرة ,ويُعطلون علاج الناس بالطرق المناسبة .

إنني أقول وأكرر القول – كما سبق لي أن فعلت مرارا – بأن الأصل في الأمراض العضوية أن علاجها عند الطبيب العام أو المختص,وأن الأصل في العين والسحر والجن أن علاجها بالرقية الشرعية . لكنني أضيف هنا بأن المرض العضوي إذا لم يقدر الأطباء – مع كثرة ما حاولوا - على علاجه ,فيمكن أن يلجأ المريضُ إلى الرقية الشرعية لأنها قد تنفع عندئذ في العلاج والشفاء بإذن الله,كخطوة أخيرة لا كخطوة أولى . أما العين أو السحر أو الجن فلا أظن بأن المريض يمكن أن يضطر في علاجها إلى اللجوء لطبيب,لأن الرقية الشرعية وحدها تكفيه بإذن الله .

وعلى العبد المسلم المريضِ ( بمرض عضوي ,أو بسحر أو عين أو جن ,أو بمرض نفسي ) بعد تقديم الأسباب المناسبة , عليه بالإيمان والتسليم بقضاء الله وقدره لأن ذلك أحد أركان الإيمان كما في الحديث الصحيح عن النبي (صلى الله عليه وسلم) أنه قال :" الإيمان : أن تؤمن بالله ، وملائكته ، وكتبه ، ورسله ، واليوم الآخر ، وبالقدر خيره وشره " .ويُنصحُ المريضُ بالصبر والرضى بما كتب الله ، وأن يُبعدَ عن نفسه الشكوك والأوهام والوساوس ، وأن يتذكر باستمرار قول الله تعالى :(عَسَى أَن تَكرَهُوا شَيئاً وَيَجعلَ اللهُ فِيهِ خَيراً كَثيراً ){النساء 19}. نسأل الله أن يضاعفَ لكل مريض الأجر والمثوبة،وأن يغفر له ذنوبه,وأن يكتب له الشفاء العاجل- آمين - .

هذا والله ورسوله أعلم وهو وحده الشافي .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق