]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عما يسمى ب " التابعة " :

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2014-01-02 ، الوقت: 11:25:44
  • تقييم المقالة:

بسم الله

 

 

 

عبد الحميد رميته , الجزائر

 

 

 

عما يسمى ب " التابعة "

 

 

 

س 1 : ما المقصود بـ " التابعة " ؟.

هي جنية قد تصيب الإنسان . قال ابن منظور : " والتابعة جنية تتبع الإنسان . وفي الحديث : أول خبر قدم المدينة يعني من هجرة النبي محمد  امرأة كان لها تابع من الجن ؛ والتابع ههنا جني يتبع المرأة يحبها , والتابعة جنية تتبع الرجل تحبه . وقولهم: معه تابعة , أي من الجن" ( لسان العرب ) . وتسمى هذه الجنية كذلك ( أم الصبيان ) . ويُقال بأن التابعة نوع من إيذاء الجن للإنس كسائر الأنواع ، إلا أنه يختص بالمرأة فقط . إذن هي نوع من أنواع إيذاء نساء الجن لنساء الإنس باتباع طرق شيطانية خبيثة تعتمد في مجملها على محاولة قطع الذرية والإنجاب ، أو محاولة إيذاء الجنين وحصول إسقاط لدى المرأة ، أو محاولـة إيذاء الوليد بطرق شيطانية متنوعة ( بدون أسباب عضوية أو نفسية ظاهرة ) . ويقتصر الإيذاء على هذا الجانب فقط دون أن يؤثر على كافة مجالات الحياة الأخرى .

هذا مع ملاحظة أن الذي ذكرته قولٌ , وفي المسألة خلاف لأنها ليست مسألة أصولية . ومنه فالمطلوب هنا سعةُ الصدر مع المخالف . والله أعلم بالصواب .

 

س 2 : ما الذي يمكن أن تفعله " التابعة " للمرأة أو للجنين ؟.

 

قد يتم الإيذاء بإحدى الوسائل التالية , لكن بشرط تأكيد الأطباء على أنه ليست هناك أية أسباب طبية من وراء ما يقع للمرأة أو لجنينها :

 

أ‌-      منع الحمل من أساسه : ويقال بأن نساء الجن يلجأن غالبا في هذا النوع من أنواع الاقتران باتباع طرق شيطانية خبيثة لمحاولة منع الحمل من أساسه بكيفية لا يعلمها إلا الله ، حيث أن ما يُسمى ب(التابعة) لا تقترن بجسد المريضة ولا تدخل فيها، وقد يتم التأثير الأساسي في هذا النوع نتيجة للعزائم والطلاسم الكفرية المستخدمة, والله أعلم.

 

 

 

     ب- الإجهاض المبكر : ويحصل ذلك في فترة الحمل المتقدمة التي تقدر بثلاثة أشهر، وفي هذه الحالة تشعر المرأة الحامل بأعراض غير طبيعية منها رؤية أمر مفزع في النوم (غالبا) كاعتداء من قبل كلب أسود أو عض المريضة في يدها أو ساقها أو اعتداء رجل أو وزغ أو حمار أو بعير ونحو ذلك،أو الشعور بضربة على بطن المريضة أثناء نومها ، وغالبا ما يتم ذلك من قبل بعض النسوة من الجن، أو حدوث نزيف مستمر دون تحديد أسباب طبية معلومة لذلك. وينتج عن كافة تلك المظاهر إجهاض مبكر لدى المرأة الحامل.

 

     جـ- الإجهاض المتأخر : ويحصل ذلك بعد فترة حمل الثلاثة أشهر الأولى,وقد يتم في ال 3 أشهر الأخيرة . ويمكن أن تشعر المرأة الحامل في هذا النوع بكافة الأعراض المذكورة في النوع السابق .

 

     د- إيذاء المولود : وقد يحصل ذلك الإيذاء من الأرواح الخبيثة بعد الولادة بطرق شيطانية متنوعة، وقد يؤدي ذلك إلى حصول أمراض متنوعة دون أن تتحدد الأسباب العضوية لذلك، ودون تشخيص تلك الأمراض لدى المستشفيات والمصحات والمراكز الصحية والأطباء الأخصائيين .

 

ومع ذلك قد يكون سبب ما يحدث طبيا , وإن لم يعرفه الأطباء اليوم فيمكن أن يعرفوه غدا أو بعد غد . ومنه فإن العرض يجب أن يكون أولا على الطبيب , فإذا لم ينفع أو لم يجد جوابا يمكن اللجوء عندئذ للرقية الشرعية .

والله أعلم , وهو وحده الشافي من كل مرض .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق