]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

ليست شعراً و لا نثراً و لكن ... فيضاً من حنين.

بواسطة: rasha rady  |  بتاريخ: 2014-01-02 ، الوقت: 03:28:14
  • تقييم المقالة:

#أحيانــــــاً

تسوقنـــا الأقـــدار لنقابـــل بعــض الأشخــــاص الــذين لـــم نـــكـن نتوقـــع لُقياهــــم ...

و تتـوطــــد علاقاتنـــا بهـــم لدرجـــة أن يصبحـــوا لنـــا كحيــــاة أرواحنـــا ... و نبـــض قلوبنــــا ... و ضـــــوء عيوننـــا ... و أحـــرف كلماتنـــا ... و دفء أوصالنــــا ...

ثــــــم نفاجـــأ أن حياتهــــم بدوننــــا أفضــــل و رحيلنــــا عنهــــم أجمــــل ... كمـــا يعتقـــــدون ...

فنقــــــرر أن نرحــــل بعيـــــداً و نتركهــــم لأننــــا لا نتمنــــى سوى سعـــادتهـم حتــــى لــو علــى حســــاب أنفسنـــــا ...

و بالفعــــل نرحـــل و تفصـــل بينــــا الأميــــال و الأميـــال ...
و يعــــزز بُعادنـــا الأيــــام و الأعـــــوام ...
و نحـــاول أن ننسـاهــــم فيـأبــــى النسيــان أن يفعـــل ...

فنتـألـــم و نُكـــوى بنيــــران الله وحـــده بهـــا يعلـــــم ... و نقـــرر أن نتنـاسـاهــــم
نحــــاول ونحـــاول ونحــــاول ثــــــــم لا نجـــد أمامنــــا إلا أن نوهــــم أنفسنــــا أننـــا تناسينـاهــــم ...

وتمضــــى بينـــا الحيـــاه كدأبهـــا ...

أحيانـــاً يجيرنــا الحنيـــن لهـــم أن نتابـــع أخبــــارهـم ومـــا أن نفعــــل حتـــى نصــــارع أنفسنــــا لنعــــــود لوهــــم التناســـى الــذى إخترعنـــاه ...

و لكـــــــن ...........

مــــاذا حينمــــا نستيقــــظ مـــن نومنـــا فجــأةً نبكـــى ... و نصـــرخ ... يعتصـــر الألـــم قلوبنــــا .... يمــــزق خوفنـــا عليهــــم وجداننــــا ...

فنعـانــــد أنفسنـــا لنكســـر صمتنـــا ... لنفُـــك حصـــارنــا ...
نريــــد فقـــط أن نطمئـــن عليهـــم ...
نريــــد أن نكــــون بجوارهــــم ...
لا ... بـــل نريــــد أن نخبئهـــم فـــى أحضاننـــا ... بـــل بيـــن ثنـايـــا قلـوبنـــا ... نتلقــــى عنهــــم ألمهـــم ... نزيـــل عنهـــم أوجاعهــــم ... تبكـــى أعيننـــا بدموعهــــم ... تحـــرق أنفاسنـــا آاهـاتهــــم ...
ونـلوم أنفسنــــا لبعادهـــــم ...

و فعــــلاً ننجـــح أن نعـــرف أخبارهـــم و نتابعهـــم فـــى كــل أحوالهـــم و نظـــل ندعـــوا لهـــم ونتضــــرع إلـــى الله أن يُـــزح عنهــــم مــا أصابهـــم ...

و يتقبـــل الله دعاءنـــا ... وينجــــون ممـــا أصابهــــم و يعــــودون لحياتهــــم
يضحكـــون ... يسعــــدون ... يهنــــأون ...

أمـــا نحـــن فنعــــاود كرتنـــا لأنفسنـــا و لتناسينـــا ...

و لكننـــا أحيانــــاً نتســـاءل ...

هل بنـــا يشعـــــــــــــــــــــــ
ــرون ؟؟؟؟؟؟؟


★☆.. raSHa ..★☆


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • مصرية مسلمة | 2014-01-12
    جميييييييييييييييييييييييلة 
  • محمد جورج | 2014-01-02
    كلام جميل جداً .. ومقالة ابداعية .. فهي تدل على صدق وصفاء نفسِك رشا .. فهذا من دواعي الاخلاص الى الحبيب حتى وان لم يكن يُحبَّنا .. فان عزّة النفس تقتضي ذلك .. أما بالنسبة لشعورهِ بنا .. فلا أعتقد أنه يشعر بنا .. لكن الانسان في النهاية يريح ضميره حتى وان كانت عقبة النسيان تصطدم به .. شكراً لكِ وأتمنى لكِ التوفيق ..

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق