]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عجز القوانين عن تنظيم الأسرة

بواسطة: حسين فضل الله  |  بتاريخ: 2014-01-01 ، الوقت: 22:27:24
  • تقييم المقالة:

الأسرة البشرية هي أساس بناء المجتمع وتشكله . ومستحيل ان نتحدث عن مجتمع ما دون ان نتحدث عن الأسرة من حيثيات كثيرة . وعلى الرغم من الدور التكويني للأسرة للنسيج الادتماعي إلا ان المجتمعات العالمية ومن منطلق القوانين والدساتير والنظم ما زالت لم تولي الأسرة التشريعات الكافية . واسوأ ما في الأمر ان نجد عند المسلمين تشريعت سماوية رائعة ولكن المسمين اليوم لم يكونوا في مستوى فهم النصوص وفقهها ليكونوا رواد في قانون الأسرة وكان حتما ان يكونوا كذلك . بينما تخلو عما كلفهم به الشرع من منظور تربوي أخلاقي أسري  صاروا يستوردون حلولا لأسرهم من نماذج مجتماعت اخرى لا تمت لهم ولا لتاريخهم بأبة صلة.

فقد استوردت الجزائر كثير من مفاهيم القوانين الغربية لإصلاح الأسرةوإجراءاتها  عام 2005  . فما هي النتيجة . فقد قدمت وزارة الأسرة والتضامن الجزائرية في أفريل 2008 قدمت إحصائية مذهلة وهي : أنه خلال ثلاثة أشهر الأولى من عام 2008 حصل في الجزائر ما قدره 14000 حالة طلاق . منها 11600 حالة كانت زيجات تشكلت ما بعد إصلاح قانون الأسرة 2005 . وهنا نستخلص ان قانون 1005 ساهم في تفكيك الأسرة . وان إجراءات بناء الأسرة جاءت ناقصة . وللمختصين لهم ما يقولون في هذا الشأن .

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق