]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هل هو مرض نفسي أم إصابة جن أم ... ؟

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2014-01-01 ، الوقت: 12:30:31
  • تقييم المقالة:
بسم الله



عبد الحميد رميته , الجزائر



هل هو مرض نفسي أم إصابة جن أم ... ؟ :


سألتـني أخت فاضلة , فقالت " توجد امرأة تقول بأنها ترى في المنام أناسا يكلمونهـا ويقولون لها ( سوف تتزوجين النبي موسى عليه الصلاة والسلام ...وأنت له في الآخرة ) ... كذلك هي ترى نساء تكلمنها وتقلن لها( نحن من عند الله ومن عند النبي موسى ... إنه يقول لك افعلي كذا وكذا ...).
هل هذه رؤيا صالحة أم أنه مرض نفسي أم أنه إصابة جن أم ماذا ؟ ".
قلت لها :
إن كان ما يحدث للمرأة في نومها لا يحدث إلا نادرا فالأفضل أن تعرض المرأة عن التفكير فيه وعن شغل بالها به , وستتخلص بإذن الله تلقائيا مما هي تشكو منه .
وإن كانت المرأة مشغولة البال في النهار بالتفكير في أشياء تقلقها , فالأفضل عندئذ أن تحارب ما يقلقها في النهار لتتخلص تلقائيا مما يزعجها بالليل , لأن قلق النهار سبب واضطراب النوم في الليل نتيجة , والجهد والوقت يجب أن ينصبا على السبب للتخلص منه لا على النتيجة .
ثم قلتُ :
1- إن كان ما تراه المرأة رؤيا تحتاج إلى تعبير وتأويل وتفسير فإنني لا أعرف تأويل الأحلام ولست خبيرا في تفسيرها , والمطلوب إذن استشارة شيخ يحسن تأويل وتفسير الأحلام والرؤى .

2- ولكنني أميل إلى أن ما تراه المرأة :
ا- إما أنه نوع من الأحلام المزعجة . الوضوء قبل النوم مع قراءة شيء من القرآن ومع الأدعية والأذكار المناسبة ... والمداومة على ذلك لأيام أو أسبوع أو أكثر أو أقل يمكن جدا أن يساعد كل ذلك المرأةَ في التخلص مما هي تراه من مدة في نومها .

ب- وأما إن فعلت المرأة ذلك فلم تتخلص مما تراه في نومها فإنني أرى أن الأفضل لها أن تبحث عن راقي يرقيها لأنها يمكن أن تكون عندئذ مصابة بجن .

وأما احتمال الإصابة بمرض نفسي فأمر مستبعد بإذن الله في هذه الحالة
ثم لا يليق بهذه المرأة أن تنخدع بهذا الذي تراه , وتظن بأن الملائكة هم ( بالفعل ) الذين يتحدثون إليها في الليل .
حذار ثم حذار من هذا الوسواس الذي يمكن أن يساورها أو يتبادر إلى ذهنها .
والله أعلم بالصواب .
اللهم وفقنا لكل خير واجعلنا من أهل الخير , آمين

« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق