]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لماذا لا تسافر ... ؟ رسالة إلى شباب الجنوب

بواسطة: أحمد بحاري  |  بتاريخ: 2014-01-01 ، الوقت: 12:03:41
  • تقييم المقالة:

لماذا لا تسافر وتغترب .... ؟ ........ أحمد بحاري سؤال أطرحه على الكثير من الناس وخاصة أبناء المنطقة ... لماذا لا تسافر ؟ عندما تخرجت من كلية الصيدلة بجامعة الملك خالد , كان همي الأول هو السفر والعمل خارج المنطقة ( منطقة جيزان ) تمهيداً للسكن ونقل الأهل إلى خارج المقبره المسماه بالمنطقة أو ( جيزان ) .. كانت دعوات أصدقائي وأحبابي وأقربائي دائما ما تكون بصيغة ( إن شاء الله تتوظف جنب أهلك أو في جيزان ) وكنت أرد دائما ب ( الله لا يقولها ) , ولم أجد الا شخصين بالكثير هم من يرى أن نظرتي المستقبلية صائبة , بينما كان الكل يرد علي باستغراب ممزوج بسخط ...( كيف تترك اهلك وديرتك وتروح برا ؟) ( والله انت مانت بصاحي ) ( والله تروح عند البدو بيلعنو شكلك ,تراهم يكرهو الجوازنه ) ....ومن هذه الجمل المحبطه..حتى أنني كنت اشاهد علامات الإستفهام تحوم حول رؤوسهم كالنمل المرعوب وكأنني في نظرهم غبي بليد....لا أريد أن استطرد في الكلام حتى يتسنى لي كبح عنفوان أصابعي المتهوره في الكتابه والمتخصصه في الهدره الزائده لأن الناس بشكل عام لا يحبون القراءه والكل (يسحب) على المنشورات الطويلة ورسائل الواتس الطويله والممله التي تصل إلى 5 كيلومتر في بعض الاحيان... باختصار :
تبعت قول الشاعر :
ما فى المقام لذى عقل وذى أدب من راحة، فدع الأوطان واغترب
سافر تجد عوضا عمن تفارقه وانصب فإن لذيذ العيش فى النصب
إنى رأيت وقوف الماء يفسده إن سال طاب وإن لم يجر لم يطب
والأسد لولا فراق الغاب ما افترست والسهم لولا فراق القوس لم يصب
والشمس لو وقفت فى الفلك دائمة لملها الناس من عجم ومن عرب
والتبر كالترب ملقى فى أماكنه والعود فى أرضه نوع من الحطب
فـإن تـغرب هذا عز مطلبه وإن تـغرب ذاك عز كالـذهب
....................................
تقدمت على وظيفة في القطاع الخاص بشهادتي الجامعية ( بكالوريوس صيدلة ) وتم قبولي وباشرت العمل منذ شهرين في مدينة الرياض .... خلال الشهرين الماضييين قابلت وجوهاً جديده لم أرها من قبل واستمعت الى نصائح من أشخاص قد خاضوا الكثير من المعارك مع العمل والحياة والنجاح والأمل وحاولتُ تشرُّب عصارة الخبره التي جمعوها خلال السنوات الماضية من أعمارهم وحاولت الإقتداء بهم , وخلال هذه التجربة البسيطة لاحظت تغيرات كثيره في حياتي لم اكن لأعرفها أو أهتدي إليها لو انني استمعت لمحبي نمط الحياه في ( الديره ) ورضيت بما رضوا به... " فالقرين بالمقارن يقتدي " ...وأيضا كما يقال من ((عاشر قوما أربعين يوما صار منهم ))
وكرأيي الخاص أقول : 
من أراد أن يكون ناجحاً في حياته فليصحب الناجحين ويمشي معهم وسوف تسير به خطاه الى النجاح حتى لو لم يعلم بذلك .. وأنا بصراحة أرى أن كل يوم يمر من عمري يجب أن أحقق فيه إنجازاً ولو كان بسيطاً , يجب ان نتعلم ونكف عن اهدار الوقت في اللعب والتفاهات التي تأكل العمر أكلاً لمّا ثم نشيب ويأتينا الهم همّاً جمّا....وكمثال على ما اسميه انجاز ما حققته في شهرين فقط ما يلي :
1-تشرفت بمعرفة مدير شركة دوائيه ناجح وهو صيدلي وتاجر معروف له خبره في المجال الذي انوي التطور فيه وكونت معه علاقه صداقة قبل علاقة العمل وكان له الفضل بعد الله فيما انا عليه الآن بسبب توجيهاته ونصائحه والكتب التي نصحني بقراءتها ...
2- تعرفت على شخصيات كبيره ذات مناصب مرموقه حتى في مجلس الشورى من خلال الدورات والملتقيات التي تقام كملتقى أبناء جازان 
3- تشرفت بحضور المؤتمرات في هيئة الغذاء والدواء ومقابلة ذلك الرجل الذي اقفل الخط في وجهي وقال ((أنت ما تصلح للشغل )) عندما كنت ابحث عن فرصة للعمل في ال SFDA وهو الدكتور محمد بن عبدالرحمن المشعل المدير العام لهيئة الغذاء والدواء وكلّي أمل أن أتخطاه يوما وأتخطى مرتبته العلمية التي يفتخر بها اليوم, وأيضاً نائبه الدكتور صالح باوزير .
4- .............
5- .............
والكثير الكثير من الانجازات الصغيره جدا ...
..................
أيها القارئ الكريم :
أنا لست بشخص ناجح ولكني أسعى لأكون من الناجحين , لا أقصد بما كتبت بالأعلى إمتداح نفسي والله ...وإنما إثبات أن من يسعى للتغيير سيتغير , وأيضاً ما يدفعني للكتابة هم زملاء الدراسة الذين جمعتني بهم فصول الإبتدائية أو المتوسطة أو الثانويه قبل بضع سنين وحين أصبحت صيدلياً لازالوا هم كما هم منذ أن افترقنا في نهاية كل مرحلة مختلفه ... لا دراسة ولا عمل ولا شهادة وإنما جمهور لفريق كرة قدم لا يقدّم ولا يُؤخر ...

قال سبنسر جونسون في كتابه : الهدية :


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق