]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الإسلامين والمرأة المتبرجة

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2014-01-01 ، الوقت: 11:18:30
  • تقييم المقالة:

يعتبر البعض الخوض في هذا الموضوع من باب المغامرة خصوصًا وهو الذي مكتوب فيه كلمة إسلام أو مسلمين

أو ماشابها ذلك والغريب في الأمر أننا معشر المسلمين نتهافت على الخصومات ونتميز بكثير من التخنث

والسرعة والتهور حتى قد يكون ذلك ضربًا من ضروب المغامرة ، حتى هنا وكل شيء ظاهر لكن أن تكون

المرأة مقهورة في بلاد عربية هو ما لا أضاه بل أكرهه وأكره من ورائه وللأسف في البلاد العربية الغلبة للقوي

ولقد عشت ظروفًا حالكة شاهدت فيها الحقرة المفروضة على المرأة في البلدان الداخلية ومثل المدينة التي

أسكن فيها فالمرأة فيها مقهورة وتعيش ظروف إستعمارية من طرف الشبان .

الغريب في الأمر أن هذه القضية هي موجودة في جميع البلاد العربية فما السر وراء ذلك هل هو :

خوف الرجل من الإنحراف الشباني

قصور العقل العربي

كثرة الفوضى والهمجية

التبعية والأمية والحكم الضعيف .

ولماذا لا تترك المرأة وشأنها ، إلى متى هذه الوصاية .

ولا تزال الظروف على حالها ونتمنى أن تراعا حقوق المرأة وبلا تعسف ومن يخف على إيمانه

فليكن مرسال خير للمرأة ولتتفادى الأمور التي تؤذيك ولتبتعد عن الظلم .

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق