]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

صائد الطير الحزين

بواسطة: ناريمان محمود معتوق  |  بتاريخ: 2013-12-31 ، الوقت: 15:22:26
  • تقييم المقالة:

بين الألف والياء 
تبدأ حكاياتي أتوجها بالحنين 
فأصارع ذاتي
من أين تبدأ 
أمن الحب الذي طواه الرحيل 
أم من الحروف التي تبعثرت
بين 
آهات الامس واليوم الحزين 
تناقضتُ وأفكاري 
حملت معي سكين غدر 
كانت تمزق خاصرتي ألماً انتشلتها 
ورميتها بوجه الريح 
قلعَت جميع 
أشيائي الجميلة 
أبعدتني عن أحبتي 
وجرّحت فيّ الأنين
كنت بالأمس عنوان صدق
تعتلي عرش الكلمات والأمنيات 
بت اليوم 
صائد الطير الحزين 
غزلت بأناملك ما يحلو لك
من الكلمات
فنثرت بعضها 
وتوجتها بحب وحنين
ورحلت بعدها 
فاستفاقت الأحرف على نبض حزين 
وغدر سنين
وها أنا أستجمع شتات فكري 
وأبدأ من جديد
بين حب راحل وغدر ليال 
أسرجت فكري وهممت بالرحيل 
علّي أنسى 
من كان بالأمس يحييه المجيئ
فبعثر كيانه البعاد والأنين
فكنت أنت هناك 
وأنا أستجمع فكري 
وأسطّر ما في داخلي
من أمنيات وحنين 
قلمي وما سطّر 
لحن الخلود
ناريمان
‏الثلاثاء, ‏31 ‏كانون*الأول, ‏2013
02:10:18 م

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق