]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أجاب التلميذ " إن أبي كان يضرب أمي بحذائي "!!!

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-12-31 ، الوقت: 15:21:22
  • تقييم المقالة:

بسم الله

 

عبد الحميد رميته , الجزائر

 

أجاب التلميذ " إن أبي كان يضرب أمي بحذائي " !!!.

 

ذهب التلميذُ إلى المدرسة متأخرا , فقال له المـعلم " لماذا تأخرتَ عن الدخول للمدرسة في هذا الصباح ؟" .

 

أجاب التلميذ " إن أبي كان يضرب أمي بحذائي " !!!.

 

 

 

تعليق :

 

 

 

1- ضرب الرجل للمرأة من أجل تأديـبها جائز بشروط , ولكن عدم الضرب أولى بشكل عام . ولا ننسى حديث الرسول محمد عليه الصلاة والسلام " كيف يضرب أحدكم زوجته في النهار ثم يأتيها في الليل ؟" , أو كما قال رسول الله .

 

2- ضرب الرجل للمرأة للتأديب هو آخر مرحلة وهو ليس أبدا المرحلة الأولى , إنه المحطة الأخيرة .

 

والضرب يأتي في النهاية من باب آخر الدواء الكي .

 

3- هناك نساء لا يصلح أمرَهن إلا الضرب . قد يكون عدد هؤلاء النسوة قليلا وقد يكون كثيرا , ولكنهن  موجودات ( بكل تأكيد ) في الحقيقة والواقع , وعلم النفس وكذا الطب يؤكد على وجودهن ويفسر ذلك تفسيرا منطقيا مقبولا .

 

4- المرأة – بصفة عامة , ومنذ أن خلق الله حواء – تحب الرجل القوي والمحسن في نفس الوقت . أما القوي فقط فتخافه , وأما المحسن فقط فتركب على ظهره . ولا تسعد المرأة إلا مع :

 

         ا- رجل يحسنُ إليها , فتحبه .

 

        ب- ورجل جاد حازم معها , فتهابه ولا تخاف منه .

 

5- قبيح جدا بالولد أن يعتذر بعذر هو يعلم معه أنه كاذب , لأنه تعود أن يغيب بدون أي عذر صحيح , ولكنه اليوم يدعي بأنه تخلف عن المدرسة بسبب أن أباه ضرب أمه بحذائه !. والأمثلة على هذا كثيرة جدا منها أن الولد أحيانا لا يؤدي واجبه في أغلب أيام السنة , وبدون أي عذر , ثم في يوم من الأيام يسأله المعلم " لماذا ؟ " , فيجيب " كانت أمي مريضة بالأمس فسهرنا معها ولم أجد الوقت الكافي لأداء واجبي المنزلي " . وقد يكون ما حكاه التلميذ صحيحا , ولكنه عذر غير مقبول لأنه تعود على التكاسل بدون عذر , ومنه فإن عذره اليوم غير مقبول منه البتة .

 

6-وكما قالت لي قائلة فاضلة " هناك خطأ أخر ارتكبه التلميذ , وهو حديثه عن والديه بهذه الصورة . إنه لم يتعلم أن هناك أسرارا للبيت لا يجوز أبدا أن تقال أمام الناس , حتى لو كانت من أجل النجاة من العقاب  .
هناك قواعد وثوابت للتربية علينا أن نلتزم بها في تربية أبنائنا لنصنع منهم جيلا قادرا على تحمل الحياة بأعبائها المعروفة وغير المعروفة ".

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق