]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . 

كــــــــلمــات فـــــــــي مــلاك طـــــاهر

بواسطة: Said souid  |  بتاريخ: 2011-11-10 ، الوقت: 11:01:41
  • تقييم المقالة:

 

تـبا لـقسوة بعـض الاخـبـار....

تـباً لها تـصيب عـقلك بالـجنـون مـن كـنت تـمازحه بالأمـس أنـت اليوم تواري جـثمانه الـتراب..

عـندما تـحـزن الـقـلوب لـفقـدانِ عــزيـز, وايـما عـزيـز عـندما تُـشـل الـعقول وتعـجز عـن التفكـير...

عـندمـا تـدمع الـعيون حـينها تـجهل ولا تـعي مــا تـقول كـأن تسأل الـخالـق لــماذا يــا الله؟....

غـفرانك ربـي لـجهلي ولـكن ,وجـل الـموت شـوُش تـفكيـري لأنـي أدركـت أنـها النهـــــاية وأي

نهــاية ؟؟...

لـــن أرى ذلك المـــلاك الـــذي أحاطني يـــدفئه منذ نـعـومة أظــافري كــنت منشغــلا بمعـيته ولـم

أحسب حساب لــفراقه...

لـحظة تـلقيت خـبر موتـك اثنـاء غـفوتــي ظـننتها أضـغاث أحـلامي لـكن سـرعان مـا تجـلت لــي

الـحقيقة...

بــكاء من حــناجـر غـير غـريبة أخي أمي أبي لازلت تحت هــول الخبر....

حـائـــــــرا هـل احـلم ؟ أم أنــا في عالـم اليقـظة؟ ســاقتني أقـــدامي إلــــى خـــارج بـيـتي...

نـحوى صراخ غير بـعيـد عــن منزلــي .... أدركــت حــين وصــولي إلــى مـصــدره.....

أنــي أمام بيت جدتــي حينها تجــلت الحقيقة... حقيقة مرّة اكـــدها توافد الناس نحــو البيت

وألسنتهــم تقـــول : ماتت فلانة؟.....

إن لله وان إليــه راجعــون اصبح الكــبير منــا يبـكي كالـــرضيع المفطــوم ....

إنهــا لحظــة ضعــف أمام قـــوة الخالــق اعـــرف أن روح الإنسان مــلك للذي أحـسن الخلـق لكـن

خسارة مخلوق طـــاهــر ......

تترك جرحــا بليغــا في القــلب أدركـت حـينها مكانتـك جدتي تمـنيت لـــو أني سـجـلت كــل ثانية

قضيتها بجانبك.....

لكني حفظتها بعقــلي وقــد استذكرتها يـوم وفـاتك أدركت انك الكائن الـوحيد الذي لـم اغـضب منه

يـــوما....

غضبت من أبــي من أمـي التي أنجبتني أما أنت فقد كان تأنيبك يهوي كالنسيم على أذنــي...

يـــوم وفاتــك تجلي لي قدرك.. من سأقـصد لنيــل بــركته مـن سيدعو لي في أيام عسرتي مـن

ســأمازح وأزعـــج ....

لـــم تبقى لــي غير بعض الذكريات والصور اتـــاملها بنـظرة يــائسة يمـــلأها الحــزن كـلما حـننت

إلــيك....

كــم كنت محقة بنظرتك للحيـــاة كنت تعــيشينها وتــزهدينها فــليرحمك الله يــا أمي لـــــم تكملي الــعــدة ....

فالتـحقت بجـــدي وتــركتنا نعانــي قــسوة الدنيــا...أخــــذت مـعك فــرحة الــعيد الــذي كــنا ننتظره

لتـطعمينا بيــدك الـطاهرة قطعة اللحم ....

لا أتخيل الأعيـــاد من دونـك فبالأمس عيد حــزين بموت جــدي يــليه عيد مــرير بمــوتك أســـال الله

أن يجمعني بـــــــــك.....

  فــــــي جـــنان الخـلد فلــم اكتفي مـــن نظري إليك بــالدنيـا مــرت السنين كأنها لــحظة واحـــدة

لـكن هــي الموت مــفرقة الأحــبة.....

وأرواحنا ليست مِلـكا لنا وهي للذي نفخها في البشر....كم أصبح شـارعك مـظلما جــدتي كـنت

النــور الــذي يضيئه.....

رحـــمة الله عـــليك يـــــا امرأة لم أرى مثــلها صبورة حـنونة رحيمة بغيرها مخلصة لزوجها....

فليرحمك الله أمي مهما أحببتك فـــالله أخـــذك لأنه يحبك أكثر... وجعل قبرك روضة مـــن ريــاض

الــجــنة.....

واراك مــقعدك من الـجنة... وداعــا أمي.... وداع فــــــي الـــــدنيا مـــع أمــــل لــقاء حـــين البعـث

عــند عزيــز مقتدر فــــــي جنةالخلد... 

اللــــــــهم فــــــــــــــــــــاستجب

 

by said... and i hope  you feeling for this words because it's just from my heart my heart who is writing this words not me 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق