]]>
خواطر :
يا فؤادُ، أسمع في نقرات على أبوابك تتزايد... أهي لحب أول عائدُ ، أم أنت في هوى جديد منتظرُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حكمة مجنونة

بواسطة: عبد الغفور رحيم  |  بتاريخ: 2013-12-30 ، الوقت: 15:55:01
  • تقييم المقالة:

كونك ترى لا يعني انك ترى

وكونك لا تبصر ليس معناه انك اعمى

بل الاعمى يرى في ظلمته ما لاتراه

لانه يعرف الظلمة اكثر منك

اما انك ترى فانت لا تعرف سوى ظاهرالنهار.. تعرف ظاهره

ولا تعرف حقيقته.

كل من الاعمى والبصير يختلف احدهما عن الاخر  في ماهية الرؤية

ولكن الاعمى الذي لا يبصر والمعمى البصيرة في ظلمة شديدة مضاعفة

والولي هو الذي فضله الله ليرى مرتين

سبحان الله الذي خلق الخلق مراتب ودرجات

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق