]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كلمات من نور 21

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-12-30 ، الوقت: 13:23:38
  • تقييم المقالة:

 

201- التنافس على الدنيا الحلال جائز , ولكن الأولى منه والأفضل والأنفع والأطيب والأحسن هو التنافس على طلب الآخرة والجنة .

 

202-الوقوف على الحياد جائز بين الصواب والخطأ وأما بين الحق والباطل فيساوي الوقوف مع الباطل , وهو غير جائزوالحياد جائز بين الصواب والخطأ وأما بين الظالم والمظلوم فيساوي الوقوف مع الظالم , وهو حرام   .

 

203- الناس يصدقون الشر بسهولة , ولا يصدقون الخير إلا بصعوبة .

 

204- إن السعادة والحب ليسا بالسيارة ولا بالدار الجديدة ولا بالملابس والحلي ولا .. , بل بالشخص الذي نحبُّ سواء كان رجلا أو امرأة ... ثم إن حب كل زوج للآخر هو أغلى وأفضل وأطيب وأنفع من الدنيا وما فيها .

 

205--أسعد الناس في هذه الحياة من إذا أتـتـه النعمة تنكر لها ونظر إليها

نظرة المستريب بها , وترقب في كل ساعة زوالها وفناءها , فإن بقيت

في يده فذاك , وإلا فقد أعد العدة لفراقها .

 

206 - لولا السرور في ساعة الولادة ما كان الحزن عند الموت ولولا الوثوق

بدوام الغنى ما كان الجزع من الفقر ولولا الفرحة عند التلاق ما كانت

قرحة الفراق ... وصدق من قال "عجبت لمن رأى الدنيا وتقلبها بأهلها ثم

يطمئن قلبه إليها ".

 

207- السبب في شقاء الإنسان أنه دائما يزهد في سعادة يومه ويلهو عنها

بما يتطلع إليهمن سعادة غده , فإذا جاء غده اعتقد أن أمسه خير

من يومه , فهو لا ينفك شقيا فيحاضره وماضيه .

 

208 - إذا كان لا بد لك أن تفكر في مستقبلك وأن تخطط له , فافعل ذلك ,

لكن وأنت تعيش حاضرك وتسعد به وترتاح إليه  .

 

209 - الكثير من الناس أعطاهم الله أكثر مما أعطى أغلبية الناس

وأعطاهم الله أكثر مما حرمهم وأعطاهم الله الخير الكثير , ولكن لأنهم

يفكرون في الغد أكثر من تفكيرهم في اليوم فإنهم عاشوا أشقياء

وكل أسباب السعادة بين أيديهم .

 

210– الناس يتحدثون عادة عن الإنسان الحي بسيئاته ويضيفون

إليها ذنوبا لم يرتكبها قط , وأما مع الميت فإنهم يذكرون له حسناته

ويزيدون عليها حسنات لم يـفعلها في يوم من الأيام .

 


يتبع : ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق