]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

جوهريات من الواقع المصرى

بواسطة: هشام الجوهرى  |  بتاريخ: 2011-11-09 ، الوقت: 23:37:28
  • تقييم المقالة:
(1)لزوم الفشخرة         عجيبٌهو مجتمع المصريين ! بعضهم يعشقون الفشخرة ، متيمون بالمظهرة ، حتى لو كلفتهم الكثير. باع أحدهم فدان الأرض الذى لا يملك سواه ،لا ليشترى فدانا آخر أكثر خصوبة وإنتاجا، ولكن ليشترى شاحنة كبيرة لأن جاره السائق قد اشترى واحدة "اشمعنى جارى يشترى تريلا وأنا لأ " ...سبحان الله ! مع أنه فلاح لا يفهم لا فى الشاحنات ولا فى قيادتها.      وأرهق أحدهم ولده صاحب المستوى العلمي الرديء فألحقه بالثانوي العام ،"اشمعنى بنت جارنا دخلت الثانوى وهتبقى دكتورة أو مهندسة وابنى لأ ".        وأصر أحد المصريين على إقتراض مبلغ كبير لإقامة سرادق عزاء واستحضار واحدا من كبار القراء " لزوم الفشخرة" ولما سئل عن ذلك قال بالحرف الواحد" إنت عاوز الناس يقولوا جاتو 60 نيلة دا ما عملشى ميتم لأبوه".          ولما جاء أحدهم من دول الخليج  لقضاء أجازة الصيف ببلدته فى مصر ، أصر على استئجار سيارة فخمة من أحد مكاتب استئجار السيارات بالقاهرة لينزل بلدته بسيارة "علشان يقولوا فلان نازل بسيارة ،وربنا يسترها وميعفرشى علينا بس" ، وهذه الواقعة كنت فيها شاهد عيان. (2)  فى مصر: خطيب الأوقاف ليس إماما احتار الناس ليلة أمس فلم يجدوا من يصلى بهم العشاء إماما .كان الموقف صعبا للغاية . إلى أن جاء رجل بسيط فصلى بهم وقرأ بـ" الإخلاص و الفلق " وستر الله تعالى الموقف والمصلين . كان هذا خبرا أحزننى كثيرا  وتبادر إلى ذهنى سؤال أين الشخص المعين إماما وخطيبا من قبل وزارة الأوقاف "أم نحن أساتذة فى الإضرابات والاعتصامات ولا يوجد أئمة فى صلاة العشاء بالمساجد " . إن كان الإمام والخطيب سيصلى الجمعة فقط ويؤدى خطبتها ولا يأتى المسجد إلا الجمعة القادمة ،إذن فلتقم وزارة الأوقاف بفصل المهمتين عن بعضهما البعض ، وتقوم بتعيين أئمة للصلوات المكتوبة فقط  من الأزهريين وليس لهم علاقة بخطبة الجمعة إطلاقا ،حيث الخطيب خطيب والإمام إمام ، مما يحل مشكلة توظيف خريجى الأزهر .   ************************* 
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق