]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لا مليونية بعد اليوم ولكن بناءٌ ونهضة

بواسطة: هشام الجوهرى  |  بتاريخ: 2011-11-09 ، الوقت: 23:34:29
  • تقييم المقالة:
    لم نعد نحن المصرين بحاجة إلى مليونيات جديدة ،ولم نعد بحاجة إلى كلام ولافتات وهتافات بقدر ما نحن بحاجة إلى العمل والعمل الجاد .ومن غير المعقول ومن غير المنطقى أن نقضى وقتنا فى حشد المليونيات وهجر الانتاج وتضييع المسئوليات وإهمال التبعات . أين عمال المصانع ؟ أين زراع الأراضى ؟ أين الأطباء والمعلمون والمهندسون ؟ أين كل المصريين؟ هيا كل فى موقعه ، يدير عجلة إنتاجه ، يستجلب الخير كل الخير لأهله و وطنه. نريد مليونيات انتاج ، نريد بليونيات تصنيع لتزداد صادراتنا، نريد ترليونيات زراعة لنحقق أمنا غذائيا لأجيال المستقبل ، نريد مليونيات بناء ومجد وعزة ، نريد تظاهرات على الخمول والكسل، نريد اعتصامات بالله ومن أجل الوطن . وليكن شعارنا من الآن " لا مليونية بعد اليوم ولكن بناء ونهضة" أيها الكتاب أيتها الكاتبات أقلامكم أسلحة تدافعون بها عن وطنكم و بلادكم و شعبكم، فاجعلوها كذلك.استنفروا الكسالى وحفزوهم على العمل والجهد .لا يمكن أن نتخيل بلادا فى ورطة وتتجاهل أقلام كتابها ورطة بلادهم. لا يمكن أن تكون رسالتنا وقت الأزمات هى استنهاض الهمم والبحث عن المخرج من الأزمات ، ثم نجد بعض أقلامنا مازالت هائمة وغارقة فى الحب أو فى مناجاة الحبيب. وهل فى وقت الأزمات حبيب غير الوطن؟ لم يعد للمليونات طعم ولا لون ولا رائحة خاصة وأنها أضحت مرتعا خصبا لإثارة القلاقل و الفتن والمتاعب وبدأت تتجه وجهة أخرى تبعد عن روح الثورة المجيدة. فلنعد إذن إلى مصر عودة منتجة وصادقة ومثمرة ، نشمر فيها وبها عن سواعد الجد لنبنى أمجاد هذا الوطن العظيم "مصر".             
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق