]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كلمات من نور 19

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-12-28 ، الوقت: 20:27:22
  • تقييم المقالة:

 

181- " الحب هو أن يُحبُّ المرءُ الكلَّ , وأن ينظرَ إلى كل طفل على أنه ابنهُ , وإلى كل كهل على أنه أبوه , وأن يكون حبُّه لامرأته سببا يـحِبُّ من أجله العالمَ كلَّهُ ".

182-" من يحب كثيرا يعاقب بشدة ", كما يفعل الأب مع ابنـه العاق : هو لا يتشدد معه في العقوبة إلا لأنه يحبه كثيرا .

183-- " الحب الذي يتغذى بالهدايا يبقى جائعا على الدوام ", نعم الهـدية تزيد من الحب " تهادوا تحابوا ", ولكن لا يجوز أن تكون الهدية شرطا في الحب , أي ( قدم لي هدايا وإلا فإنني لا أحبك !!! ) .

184- " تبدو الأخطاء كبيرة عندما يكون الحب صغيرا ", وأما إن كان الحب كبيرا فإن الأخطاء الكبيرة ستبدو عندئذ صغيرة .

185- ليس الفضل أن تحب الناسَ عندما يحبوك , وإنما الفضل - كل الفضل – والحب -  كل الحب - هو أن تحبهم حتى عندما تغربُ محبتهم عنك .

186- " حبك يكون أقوى عندما تعطي لا عندما تأخذ ", ولا ننسى أن " اليد العليا خير من اليد السفلى ".

187- من أسوأ ما يمكن أن نسمعه من الناس عندما نسأل الواحد منهم " لماذا ترتكب الحرام كذا أو لماذا أنت مقصر في أداء الواجب كذا ؟ " , فيجيبك الواحد منهم " مثل سائر الناس" أو بالتعبير الجزائري الدارج " كي الناس ".

188 - الحب أو العِشق ليس عيبا إلا إذا كانت مقدماته أو أسبابه أو الطرق والوسائل والأساليب التي جاء بها محرمة .

189 - الحب أو العِشق ليس عيبا إلا إذا انساق وراءه الشخصُ وفعلَ مع من يحبُّ أو يعشقُ حراما .

190- إن الإنسان إذا أطاع الله وتجنب معصيته كان عبدا لله وكان عزيزا بهذه العبودية , وأما إن عصى الله وسلك سبل الشياطين لم يستحق أن يكون عبدا لله , وكان بحق عبدا للهوى والنفس والشيطان وكان ذليلا حقيرا بهذه العبودية .


يتبع : ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق