]]>
خواطر :
فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كلما جاء الشتاء .

بواسطة: إنجي علي  |  بتاريخ: 2013-12-28 ، الوقت: 10:31:45
  • تقييم المقالة:

 

كلما جاء الشتاء !!
طافَ إسمُكَ بين رخات المطر .. 
و ماج همسك في السماء .. 
أستفيقُ على إستماعِ الصّدى..
في الروح..
والأمطارتحومُ حولَ نافذتي 
تعِبث مع دمعِ الفراق! 
** 
في حين يضيقُ المدي .. 
عندَ الهذيانِ بإسمِكَ 
ويعانقُ الأرتياب.. 
** 
إسكنْ في دمع السّماءِ 
وأنتَ في زوايا القلب نابض بالحياة. 
وأرقبْ الأملَ على شفتيّ 
في دمعِ الغيمِ و السحاب. 
أستفيقُ على حلمِ الشيبِ وأناس لا تعرفني 
أستفيقُ على إستماعِ أهات الغياب.. 
والحزنُ يعرقلُ النبضَ فيَّ ...المرور 
على حافةِ جسرٍ الفراق 
طعمُ الوجعِ.. ينوح. 
و أجفاني عجاف .
**
ووجهٌ آخرَ في عينِ الأرض 
ظلالٍ.. حلمِ 
كأنه نبضُ خافت مكتوم، 
يجتاح القلب يتسعُ مداهُ ... 
ينزعُ من جسدِ البعدِ لحظات الفراق 
يعيدُ مع المطر لحظة العشقِ! 
يلوّنُ دنياي بالحنين 
يترنّحُ بالشوقِ يكونُ ملاذي 
كلّما تهتُ في منفى القلبِ 
بدفء الحبِ 
يوقظُ نشوةَ الرّوحِ 
يرتسمُ في ظلّي 
زهرة تزهو بألوانِها 
خيطَ شمسٍ يكسّرُ بردَ الصقيع. 
و القاك ! 

كلما جاء الشتاء !! 
إنجي علي 


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق