]]>
خواطر :
شُوهد كلب (أكرمكم الله)، في فصل البرد يلهثُ... تعجبت منه البهائمُ، كيف يكون الحال في فصل الحرُ...أجاب الكلب، لذلك الحال أنا من الآن أتهيأ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

خواطر إبتسام

بواسطة: الكاتبة إبتسام  |  بتاريخ: 2013-12-27 ، الوقت: 18:23:47
  • تقييم المقالة:

جميل أن نحب من أجل أن نحيا و لكن الأجمل هو أن نحيا لأجل من نحب

عظيم أن نضحي لكي نلقى الجنة و لكن الأعظم  هو أن نحيا لكي نلقى الجنة 

سعيد من عاش فقيرا و امتلك دينا و أسعد من شخص غني عاش بدين و دينار لفعل الخير لا يوجد

رحيم من أعان فقيرا و رحيم من أدخل الإبتسامة على وجه يتيم 

مضحك أن نضحك على أمر غير مضحك و جميل أن نضحك ببراءة و نقاء كالأطفال

رائع من ساعد و أعان بدون أن يعرفه شخص و أروع من كان مثالا بدون أن ينطق بمن يكون


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق