]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المعارضة المزعومة

بواسطة: Eman Elgamal  |  بتاريخ: 2013-12-27 ، الوقت: 11:24:31
  • تقييم المقالة:
عزيزى القارىء الست معى ان المعارضة فى مصر معارضة مزعومة سواء كانت قبل 25ينايراو بعده ولو تتبعت معى المعارضة المصرية قبل يناير سواء كانت حزبية او فردية لوجدت ان من يسمون انفسهم معارضة كانوا يؤدون ادوارا داخل النظام حتى يحصل كل منهم على منصب اوغيره فلو نظرت معى على اشهر معارضة وهم الاخوان فسوف تجدهم خداما للنظام الاسبق           ففى انتخابات 2005 نسقوا مع امن الدواة والداخلية على ان يترك لهم النظام دوائر بعينها وفى البرلمان لم نسمع منهم عن استجواب لفساد او تغيير نظام بل كل استجوابتهم عن بدلة الراقصة فلانة او كتاب معين لايجب دخوله مصر او استاذجامعة له اراء لا تعجبهم وفى نهاية كل جلسة يجرى كل برلمانى منهم الى وزير ما لكى يحصل على مصلحة معينة ووجدناهم فى 2010يصرحون         بانهم لن يرشحوا احدا منهم فى دوائر بعينها وسوف يتركوها للرموز الوطنية وقدوصفوهم بعد يناير بانهم فاسدون وادخلوهم السجون بقضايا عديدة وهم اول من اعلنوا الموافقة على ترشيح جمال مبارك لرئاسة الجمهورية ومرشدهم خرج فى وسائل الاعلام يعلن ان مبارك اب لكل المصريين وتمنى الشفاء له عندما كان فى المانيا للعلاج  هذه هى بعض مواقف الاخوان المعارضة للنظام اما لو ذهبنا للاحزاب التى كانت موجودة فهى احزاب هشة لم يكن لها دور اجتماعى او سياسى بل كانت تتقرب من النظام وحزبه لكى يترك لهم بعض المقاعد فى البرلمان بعد ترويضهم ولم نجد منهم من يعارض صراحة وعلنية عن اى شىء بل اغتنى الكثير منهم على حساب تمثيله دور المعارضة اما بعض الافراد المعارضين الذى دخل البعض منهم انتخابات الرئاسة فى 2005كانوا يمثلون الوطنية على الشعب لانهم يدركون تماما انهم لن ينجوا امام مبارك بل ترشيحهم كان للشهرة وتنفيذ خطط بعينها ومنهم من اعلن وقت الانتخابات انه سوف يعطى صوته لمبارك اذن لماذايرشح نفسه ما دام انه مقتنع بمبارك اليس كل هذا تمثيل لدور المعارضة ؟ وعندما تم القبض على احد المرشحين بتهمة تزوير بطاقات لعمل حزب ودخل السجن وجدنا امريكا تضغط على مبارك لاخراجة وتم العفو عنه لسوء صحته ولكنه فى اليوم الثانى لخروجه كان فى مسيرة مع انصاره وهو المريض بالقلب والغضروف كما سمعنا عن سبب العفو عنه  اما المعارضة بعد 25يناير لم تكن المعارضة السابقة حيث   وجدنا الاخوان يعقدون صفقة  مع المجلس العسكرى على ان يكونوا بديل لمبارك بضغط امريكى وفى مقابل الخروج الامن فنجد المجلس العسكرى يسلم الشعب والبلد للاخوان ليفعلوا ما يشاؤون فيه اما بقية المعارضة السابقة من احزاب وحركات وافراد يخلعون قناع المعارضة الوطنية ونجدهم يسارعون بالاتفاق مع الاخوان على ان يعطى الاخوان لهم قطعة من الكعكة مقابل الترويج لهم فنجدهم يروجون لمرشح الرئاسة الاخوانى او التحالف معهم فى النتخابات البرلمانية   بحجة عدم وصول احد من النظام السابق للرئاسة او البرلمان وبعد تنفيذ المعارضة المزعومة ماهو مطلوب منها نجد الاخوان لا ينفذون وعودهم بل استحوذوا على كل مقاليد الحكم واخونوا الدولة ولم يعيروا احدا اى اهتمام هنا اتضحت الصورة امام الشعب البائس الذى لعب عليه الاخوان والمعارضة السياسية دور الوطنية واتضح ان كل منهم لا يريد الا الاستيلاء على الكعكة والوصول للكرسى على جثة الوطن وابنائه الذى لا يجد قوت يومه الان ولا يجد عمل لابنائه الشعب الذى يرى الان ان كل معارض من هؤلاء يحصل على الملايين ثمنا لمعارضته هؤلاء الذى يجدهم الشعب كل يوم طوال الليل ينتقلون من قناة لاخرى     للاستيلاء على عقول الشعب حتى لفظهم الشعب جميعا فى 30يونيو ونادى فى كل ميادين مصر على الجيش لحمايته من كل هؤلاء هذه هى المعارضة المزعومة التى تعيش على جثة الشعب والوطن
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق