]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ماذا يمنع أمريكا من الإعتداء علي أي دولة عربية

بواسطة: محمد محمد قياسه  |  بتاريخ: 2011-11-09 ، الوقت: 18:18:54
  • تقييم المقالة:

في عام 2003 قامت الولايات المتحدة الأمريكية بالإعتداء علي العراق وإحتلال أراضيه وإستعملت منطق القوة ولم تأبه لمخالفة القوانين والأعراف الدولية ولقد سأل الصحفيون المصريون في حينها ...صفوت الشريف ...الأمين العام للحزب الوطني المحظور ...ما الذي يمنع أمريكا من إحتلال مصر مثلما فعلت مع العراق فأجاب إجابة سخيفة وقال لأن مصر دولة مؤ سسات وكأن أمريكا سوف تسأل أولا قبل أن تعتدي علي دولة هل هي دولة مؤسسات أم لا...أعيد طرح السؤال الذي جعلته عنوانا للمقال ....ماذا يمنع أمريكا من الإعتداء علي أي دولة عربية وأخص مصر ......إن العالم لا يعرف غير منطق القوة والأمر الوحيد الذي يمنع أمريكا من الإعتداء علي مصر هو أن تمتلك مصر أسلحة ردع تطال القوات الأمريكية في أماكن تواجدها وأسلحة الردع في البداية كانت القنابل الذرية وأول دولة إمتلكتها كانت الولايات المتحدة الأمريكية وهي الدولة الوحيدة التي إستعملتها ضد اليابان في نهاية الحرب العالمية الثانية حينما ضربت هيروشيما ونجازاكي بقنبلتين نوويتين ..ثم ظهرت بعد ذلك القنبلة الهيدروجنية ودخل في عداد أسلحة الردع الصواريخ البالستية وهي تنقسم الي صوايخ قصيرة المدي ومتوسطة المدي وطويلة المدي والأخيرة يطلق عليها عابرة القارات وتمتلك أمريكا من الصواريخ أنواع تسمي بيرشنج بأجيالها المختلفة وصواريخ كروز وتمتلك روسيا صواريخ سكود بأجيالها المختلفة كذلك يدخل في منظومة أسلحة الردع الأسلحة الكيماوية والبيولوجية إذا تم تركيبها علي صواريخ ارض أرض من الأنواع السالف ذكرها ...ولقد حاولت أمريكا مرارا الإعتداء علي كوريا الشمالية إلا أن إمتلاك كوريا الشمالية لصواريخ أرض أرض تطال أمريكا جعل الولايات المتحدة لا تقدم علي هذه الخطوة فالصواريخ الكورية من الممكن أن تصل الي أكثر من ولاية أمريكية ...واليوم تلوح أمريكا والغرب بضرب إيران فماذا يمنعها ...نجحت ايران في تطوير صاروخ شهاب أرض أرض والذي يصل مداه الي ثلاثة ألاف كيلو متر بمعني أنه سيصل الي القوات الأمريكية في الكويت وقطر والسعودية وهذا يجعل أمريكا تفكر ألف مرة قبل أن تقدم علي الإعتداء علي إيران ...نعود الي مصر فمصر مطالبة بإمتلاك أسلحة الردع التي تهدد أمريكا في أماكن تواجدها في العالم أو تهدد حلفاءها في حلف الناتو ولا يمكن أن تكون مصر التي أنجبت اول علماء في الذرة وفي الصواريخ غير قادرة علي إنتاج القنبلة الذرية أو تطوير الصواريخ أرض أرض بحيث تستطيع الوصول الي أهداف أمريكية ...فمصر التي أنجبت أفضل علماء الذرة دكتور مصطفي مشرفة ودكتورة سميرة موسي ودكتور يحي المشد وعالم الصواريخ دكتور السعيد السيد بدير ...لا يمكن أن تقف مشاهدة لما يحدث حتي تحل بها كارثة وتقدم أمريكا علي الإعتداء عليها ..ولن ينفع ساعتها أن نقول أننا دولة مؤسسات ..ولأنني أستبشر دائما برسول الله وبما قاله عن مصر فإنني أجزم بأن القادم أفضل إن شاء الله ...لأن رسول الله قال عن مصر أرض الكنانة ...والكنانة مكان الإحتفاظ بالسهام وقد حلت الصواريخ مكان السهام وسوف تكون مصر مكان صواريخ الردع لأي معتدي يفكر في الإعتداء علي ترابها ...وأوجه هذا المقال الي كل مصري يحب بلده وأخص العلماء بمسؤلية العمل بجد للوصول الي ما يحمي مصر وفقنا الله جميعا الي ما فيه صالح البلاد والعباد


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق