]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لك الله يا مرسي 110

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-12-26 ، الوقت: 15:50:22
  • تقييم المقالة:

 

 

201- انهيار معنويات شرطة الانقلاب بسبب مظاهرات الطلاب :

 

نشرت صحيفة "النيويورك تايمز" اﻷمريكية ما يفيد بانهيار معنويات ضباط وأفراد الشرطة في ظل استمرار المظاهرات اليومية وخاصة التي ينظمها طلاب الجامعات والتي مثلت ضغطًا نفسيًّا على أفراد الشرطة في ظل صمود الطلاب لساعات طويلة أمام الغاز المسيل للدموع وطلقات الخرطوش.
وأشارت الصحيفة إلى أن مظاهرات جامعة القاهرة المستمرة تمكنت من هزيمة الشرطة نفسيًّا لدرجة أن أحد الضباط وصف الطلاب بأنهم "فتوات" وأكد أنه لن يعود مجددًا لمواجهة الطلاب.
وأضافت أن هناك شعورًا متصاعدًا لدى أفراد الشرطة بأن سلطات الانقلاب وحكومة حازم الببلاوي تعتمد عليهم بشكل كامل في مواجهات سياسية مع خصومها، مؤكدين صعوبة تطبيق قانون التظاهر بالقوة.
ونقلت عن مسئولين كبار في الشرطة أن الضغط المستمر على الجهاز سواء عبر المظاهرات أو الهجمات المسلحة تسبب في تصاعد الشعور بالخوف لدى أفراد الشرطة لدرجة أن فقدان أي من الضباط أصبح في الوقت الراهن أمرًا عاديًا بعد إقحام الشرطة في مواجهات سياسية.
وتحدثت الصحيفة عن قلق أفراد الشرطة على أنفسهم وعائلاتهم بعد تورط الجيش والشرطة في قتل المئات بالشوارع بعد الانقلاب العسكري، وطالبوا الحكومة بالبحث عن وسائل شرعية للتغيير بدلاً من الاستمرار في منهجهم الحالي الذي يدفع الناس للنزول للشوارع.
ونقلت عن أحد الضباط حجم المعاناة النفسية التي تواجههم وأسرهم بعد تورط الشرطة في قتل المتظاهرين، مشيرًا إلى أن الطلاب قالوا لابنه في المدرسة إن أبوك قاتل مع أنه لم يطلق رصاصة واحدة من بندقيته.

 

..............................................................................

 

202- عودة دولة مبارك بكامل قمعها :

 

رأت صحيفة "فايننشال تايمز" في تقرير لها ، اليوم الأربعاء ، إن ضعف الأحزاب السياسية والانقسام في المجتمع المصري أديا إلى حدوث فراغ سياسي في البلاد.
وكتبت هبة صالح في تقريرها الذي جاء تحت عنوان "الجيش يعود إلى الصدارة": إن المشهد في مصر منذ عزل أول رئيس منتخب للبلاد يبدو كإعادة عقارب الساعة إلى الوراء من حيث بدأت ثورة 25 يناي التي أطاحت بالرئيس المخلوع حسني مبارك وفجّرت آمال التغيير والحرية والديموقراطية لدى الشباب في العالم العربي.
وأضافت أن دلائل الرجوع إلى المربع الأول تتمثل في عودة الأجهزة الأمنية لأساليبها القمعية ليس فقط تجاه أنصار جماعة الإخوان المسلمين بل أيضًا تجاه النشطاء الليبراليين واليساريين الذين خرجوا احتجاجًا على إقرار الحكومة لقانون يمنع التظاهر وتصدت لهم قوات الأمن بعنف وقوة مفرطة بحسب الصور التي وردت لذلك الحدث وشهادات النشطاء .
وتشير الكاتبة إلى أن ما يزيد الوضع سوءًا أن عودة القمع يأتي هذه المرة مصحوبًا بنزعة قومية ومزاج شعبي مؤيد للجيش يزكيهما إعلام موالٍ- في أغلبه-  للوضع السياسي الجديد.
وتضيف أن تلك العوامل أسهمت في سرعة إعادة تشكيل موازين القوى في البلاد؛ حيث تم حظر جماعة الإخوان بحكم من المحكمة وتم تعديل الدستور بما لا يجعل للمدنيين أي رقابة على الجيش كما حددت مواعيد الانتخابات البرلمانية والرئاسية خلال 6 أشهر في غياب أحزاب الإسلام السياسي وضعف القوى الليبرالية ليظل الجيش هو اللاعب الوحيد.
وتستطرد صالح في القول بأنه على الرغم من أن تدخل الجيش لإنهاء حكم جماعة الإخوان المسلمين الذي وُصِف على نطاق واسع بأنه كان مليئًا بالأخطاء والعيوب واحتكار السلطة إلا أنه ساهم أيضًا في ازدياد الانقسام والاستقطاب في المجتمع المصري الذي تضاءلت فيه فرص المصالحة.
وختمت الكاتبة القول بأنه على الرغم من أن نظام مبارك ولّى بالفعل منذ إعلان تنحيه في 11 فبراير/شباط في عام 2011، إلا أنه يبدو أن ما سمته "عصر مبارك" يتأهب للعودة من جديد.

 



يتبع : ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • رحمانى كولن | 2013-12-26
    رحمة الله علينا سيدى الكاتب
     انتهى شئ اسمه ثورة بلارجعة كانت 18 يوما جميلة !
    الدكتور سليم العوا يقول (سنعيش سنوات عجاف اخرى لمدة 60 عاما اويزيد) ...
    فى ظل غباء وجهل الشعب الذى ينصت الى التلفاز

    • عبد الحميد رميته | 2013-12-27
      شكرا جزيلا لك .

      نسأل الله أن يجازي كلا بما يستحقه .

       الإسلام منتصر بنا أو بغيرنا , نسأل الله أن ينصره بنا .

      اللهم كن مع الشعب المصري في محنته واخذل السيسي وأعوانه دنيا وآخرة , آمين .

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق