]]>
خواطر :
عش مابدا لك وكيفما يحلوا لك وإعلم أنك ميت يوما ما لامحالا   (إزدهار) . \" ابعثلي جواب وطمني\" ...( كل إنسان في حياة الدنيا ينتظر في جواب يأتيه من شخص أو جهة ما )...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الى متى ؟

بواسطة: sama aklan  |  بتاريخ: 2013-12-26 ، الوقت: 13:36:32
  • تقييم المقالة:

جلست ممسكتا كنزي وقلمي وبدات بنيات افكاري بنسج بعض الابيات لتصف برحيقها حال اطفالنا أتمنى أن تنال اعجابكم =))

في فصل ربيع الالوان وبديع الزهر في البستان وقف طفل جميل العينان بين حطام تلك البنيان ممسكا بيمينه زهرة الياسمين وعيناه من الحزن تفيض وصوت الرصاص المفجع الرنان وصرخات اصدقائة الابرياء ودماء الشهداء ودموع الاشقياء وبين ظلام انقطاع الكهرباء وقف حائرا ودمعته قد تحولت الى دماء وقف قاطب الحاجبين عابس العنين متسائلا وقد وعى قبل سنه [ الى متى ؟!¿]
بقلمي المقطع الاول
^^

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق