]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

خواطر الشيخ الرشيدي حول المقصود بالتأويل في سورة يوسف

بواسطة: الشيخ أحمد الرشيدي  |  بتاريخ: 2011-11-09 ، الوقت: 14:43:02
  • تقييم المقالة:
بسم الله الرحمن الرحيم خواطر الشيخ الرشيدي حول المقصود بالتأويل في سورة يوسف

بسم الله الرحمن الرحيم : )وَدَخَلَ مَعَهُ ٱلسِّجۡنَ فَتَيَانِۖ قَالَ أَحَدُهُمَآ إِنِّيٓ أَرَىٰنِيٓ أَعۡصِرُ خَمۡراۖ وَقَالَ ٱلۡأٓخَرُ إِنِّيٓ أَرَىٰنِيٓ أَحۡمِلُ فَوۡقَ رَأۡسِي خُبۡزا تَأۡكُلُ ٱلطَّيۡرُ مِنۡهُۖ نَبِّئۡنَا بِتَأۡوِيلِهِۦٓۖ إِنَّا نَرَىٰكَ مِنَ ٱلۡمُحۡسِنِينَ -36- قَالَ لَا يَأۡتِيكُمَا طَعَام تُرۡزَقَانِهِۦٓ إِلَّا نَبَّأۡتُكُمَا بِتَأۡوِيلِهِۦ قَبۡلَ أَن يَأۡتِيَكُمَاۚ ذَٰلِكُمَا مِمَّا عَلَّمَنِي رَبِّيٓۚ إِنِّي تَرَكۡتُ مِلَّةَ قَوۡم لَّا يُؤۡمِنُونَ بِٱللَّهِ وَهُم بِٱلۡأٓخِرَةِ هُمۡ كَٰفِرُونَ -37-(.

يقول المفسرون قال يوسف لصاحبيه فى السجن أنه لا يأتيكم طعام ألا نبأتكما بتأويل الطعام... ولكن رأيى ان المراد بالتأويل هو تأويل الرؤيا وليس تأويل الطعام فيما يلى بعض الأدلة التى ترجح رأيى هذا :

1- طلب صاحبا يوسف فى السجن من يوسف أن بنبئهما بتأويل رؤياهما فكان جواب هذا الطلب على الفور أن قال لهما:     لا يأتيكما طعام ترزقانه إلا نبأتكما بتأويله قبل أن يأتيكماوشرط جواب الطلب أن يكون من جنس الطلب ولا يعقل أن يكون الطلب لشىء معين والجواب لشىء آخر فهما طلبا تأويل الرؤيـا إذن يكون الجواب تأويل الرؤيا. 2- كلمة (تأويل) تناسب تفسير الرؤى والأحلام والمتشابه من الكلام والصور كما فى قوله تعالى (وما نحن بتأويل الأحلام بعالمين) وقوله تعالى (إنما أنبئكم بتأويله فارسلون) وقوله تعالى (فأما الذين فى قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشـابه منه ابتغاء الفتنـة وابتغـاء تأويله وما يعلم تأويله إلا الله)      أما الإخبار بنوع الطعام فلا يناسـبه لفظه التأويل بل يناسـبه ألفاظ أخرى مثل : (أنبئكم به أو بنوعه) لأن الكشف عن نوع الطعام ليس تأويلاً له وإنما هو إخبار به وبنوعه كما قال الله سبحانه وتعالى على لسان سيدنا عيسى u(وأنبئكم بما تأكلون وما تدخرون فى بيوتكم). 3- قول سيدنا يوسف u(ذلكما مما علمنى ربى) ينصب حتما على تأويل الرؤى والأحلام لقوله تعالى (وكذلك يجتبيك ربك ويعلمك من تأويل الأحاديث) والأحاديث هى الرؤى والأحلام لأنها عبارة عن أحاديث النفس البشـرية تظهر فى النوم على هيئـة صور ورموز تعكس صورة صاحبها دون زيف أو كذب فهى صادقة دائمـاً وليس الاخبار عن نوع الطعـام يمكن أن يقال له حديث يحتاج إلى تأويل (والله أعلم).  ********************

وفى البدء والختام استغفر الله العظيم الذى لا اله إلا هو الحى القيوم وأتوب إليه وأسـأله سـبحانه العفو والمغفـرة إن شـط بـى الكلام وجـاوزت حـدود الأدب اللائق عند الحديث عن آيات الله وكلماتـه التامات فهو العليـم الحكيـم وأرجو ألا أكـون قد شـطحت بعيـداً عن الصواب وإنمـا الأعمـال بالنيـات ولكل امـرىء ما نـوى والله أعلـم بالنيـات وهو الغفـور الودود.

تم بحمد الله حققــه:أحمد محمود محمد الرشـيدى وعنوانه (7) شـارع رقـم (21) تقسـيم النصـر للسـيارات - وادى حوف – حلـوان – القاهـرة                                 تليفـون رقم : 23699329  
« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق