]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من حطام ٌحلم..

بواسطة: إنجي علي  |  بتاريخ: 2013-12-25 ، الوقت: 18:10:01
  • تقييم المقالة:

من حطام ٌحلم.  


.. من حطام ٌحلم. ( الجزء الأول )  

من حطام ٌحلم..من واقع مرير!

أحلم بمعجزة.. تثقب جداارالصمت الحزين !

غربة تحيط بي .!

على لحن الذكريات تشدو بالأنين !

كل شئ يذكرني بك..

همساتك .. انفاسك ..  حروفك على الورق !

صفحات و أقلام هجرتها من سنين

. تحوي دقات قلبي معك.

أشعر بها تناجيني !

. يجرفني تيارالأشتياق و الحنين !.

فقررت ان اكتب لك  لعلني أجدك بين طيات الورق

. تبتسم لي و يعود اليقين !

فلم أجدك !

عصفت وثارت صدى آهاتي ..

ولهيب صدري ناره استعرت.

. فأمطرت عيناي دموعاً ..

فلم اجد غير قلبي ينساق إليك

تعصف به رياح الشوق والحنين..

و لا زال ينبض.بأسمك كل حين !

فهل لو خط القلم ما بي من ألم .

يهدأ الشجن و النبضات تستكين ?!!.   

لم تعد الأوراق تحمل حروفنا .

وأبت أن تخط العتاب و الجرح الأليم !.

هل تستطيع قلوبنا حمل فراقنا ?!..

لم يعد الصباح يحتوي دفء انفاسنا..

هل الشمس تشرق بعدنا .. أم الغروب والرحيل !!.

ما تبق لنا من هذا المشهد الحزين !

أحلم بمعجزة تثقب جداارالصمت بيننا ..

و تعود و أعود و يعود حلمنا !

أم عندما ينكسر الزجاج لن يعد كما كان .

. يعكس نبضات قلوبنا ?!! .

و لا يتبق لنا غير ذكري الراحلين!!.  

~*~ إنجـــي علـــي ~*~  


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق