]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

زمن الخسة والضلالة

بواسطة: Tariq Baban  |  بتاريخ: 2013-12-25 ، الوقت: 15:44:33
  • تقييم المقالة:



أللعنـة على ألدموع مـن ألعيون مصبات بحور مدرارةً تــــذرف
أللعنة على باكيا لسبب تعرفه عيوني أو لأسباب لها لا تعــــرف

كم أخاف عذاب يوم لأني لاعن من ليسوا أسباب همومي وعلتي
علتي نفسي تستجدي ألآلام من أنهر ألعذابات نواعير لي تغــرف

أي لاعج أسىً هذا ألذي تعودته نفسي وقيل هي ألامارة بالســــوء
ليتها تعودت ألسوء بدل ألدمع صخور ألهموم  عن صدري تزحف

مالي أرى ذا آه يدعو ألله  ، يصلي له  ، وهنٌ ، ضيم حاله يشتكي
خالقه  هو راسم قدره،لم أنا ألمكلوم  بهمومي لآلامه قلبي  يرتجف
 
أقسمت أغلظ ألايمان مــرارا قلت لن أدع دموعي بعد ألان تجري
وحين أعي ألرشَدَ أجدني كبيـــرا عن نوازع ألاطفال لا أختلــــف

أبتليت بنفس وقلب وعيون لا أدراك فيهم  لجحيم ألحال وما يلم بي
كثير ألناس يظنوني صنما أو هافيات  ألحديث ألفرح لروحي تزف

أعتقوني صحبتي وأرحموني ، قد مللت ذاتي وسموم رياح ألزمن
كرهت ألضنك وأنا مخير ، هل جناية إن بعشقي للموت أعـترف

طارق بابان
25 / 12 / 2013


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق