]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

دموع الأيتام ...تهز عرش الرحمان

بواسطة: الكاتبة إبتسام  |  بتاريخ: 2013-12-24 ، الوقت: 15:25:58
  • تقييم المقالة:

 

 

من مسح برأس يتيم كان له بكل شعرة حسنة 
حينما أبكي ..

ليس بأحد يمسح دموع اليتيم

وحينما أتألمْ ..

ليس بأحد يطبب على حزني الأليم

كنت أواسي نفسي .. بنفسي

كنت أدفنْ همي .. بقلبي

بالكتمان .. بالنسيان .. بالانطواءْ ..

والحرمان ..!

كنت لا أشتكي آلامي .. لأي إنسانْ ..

كنت اليتيمْ .. كنت السقيمْ

أبكي لنفسي فقط .. أسمع أنيني دون أحدْ

أهرب عن الناس .. لكي لا يضربوني ولا يؤذوني

أحس أنني .. مختلف عنهمْ

لست مثلهمْ .. غريب عنهمْ
جراحي كانت تنزفْ ..

كل وقت وكل حين

جراحي كانت تعرفْ ..

أنني وحيد ومسكين

عرفت معنى الضياع ..

وعرفت أن حياتي ستباع

آه .. ثم آه ..ثم آه .

متى تعووووووود؟

طال انتظاري ...اخبرني متى تعود ؟؟

متى ترجع إشراقة وجهي؟؟

متى ترجع بسمة ثغري ؟؟

متى ينساني الشقاء؟؟

ويتعالى صوت أيامي بأجمل الحان الغناء؟

كطفل يتيم ينتظر كل يوم عودة ابيه ولا يمل من الانتظار

إمدد يمينك يا أباه وامسح دموعي

وارحم يتيماً ضاق ذرعاً بالألم

أغمض جفونك ساعةً وارأف لحالي

واذكر مئالك لو تذوقت اليتم

فأنا اليتيم اعيش في حزن وجوع الحب

وأنا اليتيم أعيش في عمق الألم

وأسير في دنياي لا أدري مئآلي

وأبيت ألفظ كل آهات الألم

اليتم يا أبتاه ذل وانكسارُ

اليتم فقر الروح من أدنى أمل

اليتمُ ليل حالك داجٍ مخيف

 


من كتابات أبو أنس 

 


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق