]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عــيد مولـــدي

بواسطة: الكاتب نور حسيــن  |  بتاريخ: 2013-12-24 ، الوقت: 06:08:07
  • تقييم المقالة:

مرت ايــام جمــيلة بك وايام جعلتني أتالم كثيــرا؟

أتالم مثل اول يوم انجنبتي أمــي كنت أشعر بالغربــه والبرد والخــوف من العــالم الخارجــي 

أجل ستكــون هذ اخــر لحظـة أجل سينتهــي عمــري 19الـ سنه 

ويبــدأ العــمر العشرون بأنطفاء الشمــعه الاخيــرة 

لقــد مر عمــر الــ19 سنه وانتهــى 

لقــد أحببنا وكرهــنا وبكينــا وتألمنا وابتسمــنا 

لكــن حتى بعــد عشر سنوات من الان تمامــا كــما  الان 

انا أركض بضراوه نحو عمري 

أركض وفي نهــايه الطريق الذي اجري بــه نحوك 

وأجــدك في نهايه الطريق .... 

أطفئت الشموع وتمنيت أمنيه .. 

أمنيه اود بها ان يبتسم كل الناس في مخيلتي 

أمنيه اراهم بهــا سعــداء 

أتمنى ان تتحقق يومــا ما .. 

انتهى العمر الــ19 

اجل ظننته حلم جميل ولكنه حلم سيء 

أجل يمكننا ان نحلم مره اخرى وربما ننكسر في بعض الاحيان ولكننا برغم من ذلك سنسير 

الى الامــام وان من علــيه ان يحمل التــاج عليــه ان يتحمــل وزنــه الثقـيل 

ولكــن أتمنى الا يحطــم وزن التاج الثقــيل الجمــيع 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق