]]>
خواطر :
يا فؤادُ، أسمع في نقرات على أبوابك تتزايد... أهي لحب أول عائدُ ، أم أنت في هوى جديد منتظرُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

يومك المجيد

بواسطة: Yazan Al Shakohi  |  بتاريخ: 2013-12-23 ، الوقت: 14:47:44
  • تقييم المقالة:

لا يمكن أن تعتبر يومك المجيد يوماً عظيماً , افضل الأيام هي أيام العطش خلال رحلتنا للمعاني و النوايا .

الطريق هو من يمنحك المجد , خير الأهداف في هذه الأيام هي راحة البال طوال المـســاءْ .

خير الأهداف أن تُشعِلَ النار و تُراقبها , و تقطع الخبز بسرعة لكي تنام في مكان ستنام فيه لمرة واحدة , سيكون النوم هناكَ آمناً .

ذلك الطريق , و نهايته  ... الجبل , تسير الناس اليه بارتعاش بينما أحملُ شموعاً عنهم , الى ذرى الجبال الأبدية .

قدماي مصنوعتان من الطين فكيف أحمل شموعاً في طريقٍ مسببةٍ للدوار , قد لا أصل , قد لا يكون لي مكانٌ مقدس بين أولئك الصامتين .

لا أدري إلا أننا في ليلةٍ مؤرقةٍ ننصتُ بصمت لصرخاتٍ مكتومةٍ فينا آتيةٍ من خريرٍ يجولُ هناك في عمق الأرض , أو همهمة قوقعة يُسمعُ من خلالها أسرار البحرْ .

وفي هلع دواخلنا لا نتوقف عن التساؤل : أي طريق سنسلك ؟!

بلا مقاومة ...

على حقل معركة العالم مثل سيف أو قوس, لا تعطني عرشاً , لا تعطني صليباً , لا تعطني هِلالاً , أعطني ذاتي إن شئتْ .

أعطني حريتي إنْ رغبتْ , أو ارحل

 

 

 

 


 

Abo Wahedْ


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق