]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

Feeling Blue

بواسطة: Yazan Al Shakohi  |  بتاريخ: 2013-12-23 ، الوقت: 14:17:05
  • تقييم المقالة:

لم يلاحظك أحدْ قبل ان ترحلي , سمعتُ دموعكِ تلهث على وجنتيكِ , مسافة قصيرة قبل أن تسقط و تموت عندما ترتطم بأديم الأرضْ.

غَنيّة هذه الأرض بآبار من العذاب وحدها تلك القصاصة البيضاء فوق الجبل سترمي الذكريات بعودة الشتاءْ.
سيحلّ الشتاء قريباً , لكن ... لن ينام الطفل في حضنك , لن يشعر بدفئ احلامك العاطفية , ستمر الذكريات كما تمر رصاصاتهم من الاجساد الرقيقة, تباً لهذه المخيلة .


I'm feeling Blue , She said

الحياة برهة قصيرة من الزمن , لكن ادمان النظر الى وجوه من نحب يجعلها أبدية .

يبدو البيت في حالة مزرية , بدا و كأنه يرغب بالركوع مجدداً , على بعد خطوات من الباب يوجد الماضي , اشتعلت كمدفئة مخصّبة بالوقودْ , كمصباح و ركضت لتلحق بي , هنالك ستارة زرقاء و أعمدة , انتهى الزمن الطويل , حمل الشيطان ظله و مضى , ياللسعاادة ... !
سأغني و أبتسم دائماً حتى تموت بهدوءْ .

تحت كل الكلمات , جسدان عاريان تماماً , في بضع دقائق , بضع ليالي , كيف للعالم أن يُخلق و ينهار ؟
لمست أصابع قدميها , تعذر علي البكاء , لن أتسرع , فلا يوجد بيني و بينها أسمنت أو حديد , فقط فراغ , إنك انت دائما , سأنحت هذا الفراغ لأخلق تمثالا يشبهك , في وسط القصائد , أغرق وسط القصائد , أغرقُ بين أحضانك , و سوف أتأخر , أسرع تقول , سألمس جسدك , جسدك كالسماء التي لا يخترقها طير , كيف سيعيش الموتى ؟
بالحب و الحرب .. كلانا كان ميتاً في تلك اللحظات .
استيقظت صباحاً , سمعتُ صوت الماء الذي يغسل الشفاه المعضوضة , اذا ذهبتٍِ سيبقى البيت فارغاً مثلي .


I'm Feeling Blue , I said

ستنام , يقول صوتك , أستنام وحيداً ؟
أن تنتظرني ؟
أيها الدم الأحمر , عندما سأستيقظ من الموت , في الصباح , سأكون أكثر تعباً , لن ترى الحياة مجدداً , قالتها , و ذهبت
 

 

Abo Wahed

2013/12/10


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق