]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

مع أخر قطرة في الكأس

بواسطة: Yazan Al Shakohi  |  بتاريخ: 2013-12-23 ، الوقت: 14:09:55
  • تقييم المقالة:


من يقفُ ليلهُ متأملاً حاضره و ماضيه , و يسعى جهدهُ للإنطلاق نحو سرير الأبد , و يبتدي رحلتهُ هارباً في النومْ .

من ينتظر و يرمي بصرهُ لليله البائس , ببراقةِ الكأٍس , و غياب الغياب , للتو .. إنها حالٌ من أحوالِ الغُربة .

قبل أن تفرغَ هذه الكأٍس تحجرْ , و ابتعد عن آلامِ الحياة و الذكريات , الحياةُ مضرةٌ للصحة , لن تصبحَ مارشالاً اذا أبقيت الكأس فارغاً

لن تشعر بالراحةِ أبداً , لن تربحَ القضية.

على أخرِ الاأوراق , جدارٌ من الكلمات و الروايات و المقالات , و صور للعمال و أخرى للمعذبين في الأرض , أستصرخ أين أنا ؟

متى سيحل السكون على هذه الأرض ؟

متى سيحترق أخر أعواد المشانق ؟

متى ستتوقفُ الساعات و ينتهي الوقت ؟

هذه الأرض غزيرةٌ بالألم , ليس هناك متسع للفرح و الحلم و الأمل .. ما الأمل ؟

هو أن تنام و أنت نائم ْ .

فكر بنفسك , و فكر بغيرك , الندم واجب , و الأمل و التفاؤل قبيلٌ من الوقاحة البشرية , و إن كان و لا بد من أن تتفائل , فهل تحملُ عمري عني ؟

هل تعطيني حريتي الزرقاءْ ؟

لا يســرني أن أشكر أحداً , سوى التراب , و جدار غرفتي , و سأشكر نفسي و أخر قطرات الكأس , ثم سأنامْ .. سأنام أزرق اللون و المشتهى ......

 

Abo Wahed

2013/12/23ِ


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق