]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

وطنى الإسلام

بواسطة: محمد حسن  |  بتاريخ: 2013-12-22 ، الوقت: 15:44:53
  • تقييم المقالة:

زمان كنت بحب تحية (العلم )جدا وأقف فيها كده بثبات وقوة وشموخ !! وكمااااان كنت أحب أبوس (العلم ) وأحضنه قوى!!!_أهبل_ وأعشق( النشيد الوطنى) وأردده وكأنى المريد الولهان بصبابة الذكر. ولما سافرت( السعودية) واختلطت أكثر بالجنسيات المختلفة وخاصة السعوديين_يالا المرارة شعب بإسم عيلة_كنت طاير وفرحان إنى (مصرى) وبحمد ربنا على كده!!! وكان أقربهم إلى مجلسا وأحبهم إلى قلبى اليمنى والسودانى.....
شوفت إزاى كنا متربيين وعلى إيه؟!

علم..نشيد وطنى..حدود قوميه ترابية زائلة وضعها العدو وصدقناها وعشناها

مصرى..سعودى..يمنى..سودانى..ليبى..غزاوى!!!

. وطني الإسلام لا وطن لي سواه .. إن افتخرتم بقيسٍ أو تميمِ

يعنى كده وبساطة حدود لإ إله إلا الله هى حدودنا(الوطن العقائدى) وهى مقدمة عندنا على الحدود الذى صنعها العدو_سايكس بيكو_(الوطن القومى)..

كما أن تآليه المفهوم السياسى للوطن(الدولة القومية) فى نفوس أبنائها على حساب الوطن العقدى يضر بشخصية المؤمن بالله رب وبالإسلام دين وبمحمد نبيا.وان ما صنعه العدو من هويات قومية وعرقية ما هى إلا لضياع الهوية الأم وإخفائها هوية الوطن الأم(الوطن العقائدى).

ورغم أن مكة كانت أحب البلاد إلى رسول الله إلا أنه جائها فاتحا(بالمعنى القومى محاربا لها ولأهلها اللى هم الكفار والمشركين وأعوانهم)

يعنى كده بالصلاه على النبى لو الجيش(المصرى)وقائده المجرم السيسى وبعض شعبه (الثانى) اجنوا كده زى ماعملوا فى رابعة والنهضة وراحوا هاجموا اللى بيسموهم إرهابيين فى غزة وقتلوا منهم ناس...هتعمل إيه يابرنس؟! وهيكون موقفك عامل ازاى؟محشور بين الوطن القومى ومليشياته وبين الوطن العقدى وأبنائه إخوانك!!

.....

يالا بقى مش عايزين يضحك على أولادنا زى مضحك علينا..

ولادنا أمانة فلنربهم على الإسلام


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق