]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

فرصة للتكوين

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2013-12-22 ، الوقت: 12:15:17
  • تقييم المقالة:

يعيش الكثير من الشباب العربي والغربي أزمة واحدة وإن كانت بالبلاد العربية أثر منها في الدول الغربية

لما حملته هذه الحكومات وتلك من مشاعب وبرامج للمساعدة والأخذ باليد ..

اليوم وبالبلاد العربية لعل الشباب العربي وجد ضالته بالهجرة والإغتراب وبالبحث عن الهدف خارج الحدود

ومن بين هذه الوسائل الهربة أو الهجرة والبحث عن القروض الصغيرة والمتوسطة المساعدة على بداية الحظ في الحياة

لكن هل وضعت الحكوما برنامجا لحاملي الشهادات ؟

هل أخذت بعين الإعتبار ما يريده شباب اليوم ؟

وهل نال الشباب ما تمنى ؟

لعل الكثير من الشباب وجد ضالته وإم لم يجدها في شهادة يحملها ولقد أضحت الشهادة ورقة بعدما إتجه

المتخرج إلى العمل خارج إختصاصه .

فإلى متى نولي إهتمامنا بالشباب سواء المتخرج من المعاهد والجامعات أو الحامل يشهادة تكوين .

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق