]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لم تنقذيني ..

بواسطة: بريق الماس  |  بتاريخ: 2013-12-21 ، الوقت: 21:42:49
  • تقييم المقالة:

لم تدركي انني احتضر بين يديك ففضلتي غروريك وارضاء نفسيك على ان تقفي معي بمحنتي لم اكن امزح بل كنت اسبح في دمي ..توقعت ان تنقذي من يحبيك بلا حدود..!! انشغلتي عني بمن حولك وباعذارك ونسيتي انني ببابيك انتظر الاذن بالدخول ...لاني اصبحت خارج اسوار قلبيك لم تشعري ببرد قلبي خارج ابوابك تجمدت وحرمت الاكل والشرب والنوم لكن كنت انتظر حنانيك ..كنتي تمرين علي وانا امام ابوابك تدوسين علي ولم تلحظيني!! اسمع ضحكاتيك من خلف الباب اتامل حنانيك لمن حولك بتعجب!!! اتلذذ طعم طهيك الذي تاكلين وانا محروم ببابيك ..طرقت الباب لكن لم تسمعين طرقي لان صوت الموسيقى كانت مرتفعة ..مضت ايام كعمري كله ..ثلاثة ايام  تساوي ثلاث سنوات من حبنا ..تمرغ قلبي الما حين مضت وانقضت ولم تلحظين ولم تشعرين ولم تدركين ..للاسف وحين ادركتي بان جاك في الرمق الاخير ..كانت بطاريتك وبطاريت جوالك قد اوشكت على النفاذ كعادتها ...!!!! حينها تمنيتي ان تريني غدا رغم اني امامك انزف ..وزاد تعجبي حين قلتي  لي بكلمات بارده ساخرة لا تتركني وترحل هذا حرام ..ههههه ماذا حرام ..من هو الحرام ؟ كيف يكون الحرام ؟ الا ترحمين !! دعيني الملم احزاني وارحل فليس لي مكان برحابيك ..

ملاحظه ( جاك ) هو انا ..وهو بطل قصة تيتنك مع محبوبته روز ..

 

 

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق