]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نداء الى الشباب العربي

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2013-12-21 ، الوقت: 21:24:41
  • تقييم المقالة:

تتعال على الخلق و انت منهم تتناسي ان عاقبة الظالمين النار

رغم استبدت و نلت القدرة   على ايداء  المستضعفين في الارض

رغم ظال  تفودك لتناطح به الجبال رغم حصولك على وسائل تبلغ بها السماوات السبع و تعبر بها كل الصحاري و المحيطات و البحار

لن تصل الى عظمة الاله الواحد القهار الدي اعظاك نعمة        التحكم في الديار على ان تسيرها بالميزان فان حدت عن الصراظ الدي لا يرضاه يصيبك منه العداب و الدمار

كلامي هدا موجه الى اصحاب الاعمال و التفود و المال يريدون بلوغ العلا على رؤرس   الفقراء و الايتام ليحتلوا كرسي قيادة قطيع اغنام لا تراعى  فيه القوانين الحق محكوم عليه بالاعدام يحكمون العباد باستبداد الطغيان لا يهمهم دين و لا قيم و لا امان  يعيشؤن هم و البقية يخدمونهم بتفان يسجدون لهم و ينسون ربهم الرحمن لتبقى الحياة على حالها كدار لقمان

لا تغيير فيى الزمان و لا في المكان . استغلوا وضع شعب لم يجد له طعام الا من غسلين يعطى للمجرمين الاشرار الدين   نسوا ربهم فارداهم كالانعام .

انتفض الشعب و قام لم يجد امامه الا نفس الوجوه اللئام زادوا في غيهم و نالوا مناصب جعلتهم اكثر قوة فانهالوا ضربا على  رؤوس العلماء افقدوهم الحكمة غابت الحقائق و لم تعد     تبان .لا ترى على منابر الشاشات الا الجهلاء اصبحوا الكرام

اتقنوا معسول الكلام الدى لا تجني منه الا زخرف الكلام  . الحق اندثر دفن مع اجدادنا الكرام . اناشد  شبابنا ادعوهم اليقظة من غي الشيطان الدي لا ينام ادعوهم الى القيام بثورة ثانية تلبي مطامح شعب اصابه الهوان و ابعاد مستبدين اكلهم الدهر ومازالوا يحسبون انفسهم خالدين يحكمون في الحياة و في المنام. لا يفصل بين وجودهم بين الاحياء الا بضعة ايام


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق