]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لغة الضاد

بواسطة: Ismail Elhammoud  |  بتاريخ: 2013-12-20 ، الوقت: 21:37:10
  • تقييم المقالة:
الحمد لله الذي أنزل القرآن الكريم,بلسان عربي مبين,والصلاة والسلام على النبي الهادي الأمين أفصح العرب لسانًاوأحسنهم منطقًا وبيانًا,وعلى آله وصحبه أجمعين,ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين. أما بعد : فلقد قضينا ثلاثة أيام علمية , ونحن نمخر عباب اللغة الزاخر, مستمتعين بما كان يجري في مجالس العلم من جدال فكري هادف, يفتّق العقول, ويقدح في الأذهان أفكارًا خلاّقة تدعو إلى الغوص في علم جديد لا تزال دراسته بكرًا في العالم العربي.

يقول الامام و الشاعر الشهير عبد الملك الاصمعي تزندق هؤلاء القوم لجهلهم باللغة العربية و لو كانوا مطلعين على خفايا اللغة لفهموا حقيقة القران و الحديث ولما اعتراهم الشك في الدين

ان اللغة العربية تعتبر من اللغات السامية القديمة حيث تحتل المركز الخامس من حيث عدد المتكلمين حيث وصلت الى 330 مليون شخص  في كل من القارة الافريقية و الاسيوية و الاقليات رغم هذا الرقم الضئيل فتعتبر هذه اللغة مسايرة روح كل العصور و نموذجا لا يستهان به في التواصل و العطاء من خلال مخزونها الذي لا ينفذ مع مرور الزمن حيث لم تعرف انتعاشا كما عرفته في اواخر القرن التاسع عشر الذي برز في النهضة الثقافية حيث ظهروا عدة ادباء ساهموا في تطوير و احياء هذه اللغة الراقية ومن بين هؤلاء احمد شوقي و جبران خليل جبران

تعدد اللهجات هو امر طبيعي حيث كان موجودا قبل مجيء الاسلام ومن اهم الاسباب التي ادت الى بروز هذه اللهجات هو ان العرب كانوا في بداية عهدهم شبه معزولين حيث لا يربط بينهم لا دين و لا تجارة و لا امارة و كثرة الحل و الترحال و الاعتزال و الترادف و اختلاف قواعد اللهجات في الابدال و البناء و الاعراب و الاعلال ‚ فهذا التعدد موجود حتى في مجتمعنا حيث توحد اللهجة القبايلية و الريفية و السوسية و الداخلية و الشمالية فهناك من يعتبر هذا منطلق التمييز و العنصرية بين شعوب موحدة ترابيا و مفرقة ثقافيا

 فعلى سبيل المثال اصبح من المستحيل ان تجد ادارة عمومية تتعامل باللغة العربية كلغة رسمية إلا وان تجد اللغة الفرنسية حاضرة و مهيمنة على مثل هذه الفضاءات

ان لهو و سهو الاحفاد و ظلم و طمع الحساد سينهي هذه اللغة السماوية حيث اصبح بعض المتعلمين يظنون ان الانجليزية و الفروكوفونية و اللغات الاجنبية الاخرى اولى بتعلم و ضبطها دون رد البصر الى اللغة الاصلية و لغة الضاد بل و اصبحت المقررات الدراسية مملوءة بلغات تحمل اللحن بل و حتى العربية تحولات الى لغة هجينة تحمل في ثناياها الكثير من اللحن 

و اريد ان اقول ان العربية ستبقى حية مادامت السماوات و الارض بل و انها ستتطور الى الاحسن و الافضل رغم كل هذه التحديات و المعيقات التي تقف في واجهها 


بقلم اسماعيل الحمود 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق