]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كلمات من نور 9

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-12-20 ، الوقت: 16:13:58
  • تقييم المقالة:

 

81- قد نسكت عن قول الحق أحيانا , وقد ننحني للعاصفة حتى تمر ثم نرفع رؤوسنا ... ولكن لا يجوز لنا أبدا أن نقول الباطل أو نزكيه .

82- يجب أن نهتم بقلوبنا وأعمالنا وسلوكنا وأدبنا وأخلاقنا أكثر مما نهتم بصورنا , لأن القلب والعمل أهم من الصورة , ولأن الله لا ينظر إلى صورنا ولا إلى أجسامنا , ولكن ينظر إلى قلوبنا وأعمالنا .

83- حتى يكون المؤمن سعيدا يجب أن يكون الدين والله واليوم الآخر مالكا لعقله وقلبه , وأما الدنيا ففي يده وفي يده فقط .

84- الحق يبقى حقا إلى يوم القيامة مهما سماه الناس باطلا , ومهما انحرفوا عنه , والباطل يبقى باطلا إلى يوم القيامة مهما سماه الناس حقا , ومهما انغمسوا فيه . 85- المجاملة والمداراة محمودة ما دامت في غير معصية الله , وأما مع المعصية فإنها تعتبر مداهنة لا مجاملة , وهي نفاق . 86- لا يجوز للأب أن يكذب ويطلب من الإبن أن لا يكذب , أو أن يسرق ويطلب من الإبن أن لا يسرق , أو أن يتفرج على الحرام ويطلب من الإبن أن لا يتفرج عليه , أو أن يشرب الدخان ويطلب من الإبن أن لا يشربه ... وهكذا ... 87- هناك أولياء يدافعون عن أولادهم بالحق والباطل وكأن أولادهم معصومون أو ملائكة . هم يفعلون ذلك من منطلق محبتهم لأولادهم , ووالله ما أحبوا أولادهم حقيقة , ثم والله ما هكذا يكون إصلاح الأولاد وحسن التربية . 88- النصيحة تقوي صلتك بالمنصوح وفيها من الأجر ما فيها , وأما الغيبة فتنشئ الهوة بعد الهوة بينك وبين من اغتبته وفيها من الإثم ما فيها . 89- الذي ينصحك هو الذي يحبك فعلا , وأما الذي يداهنك أو ينافقك فهو لا يحبك مهما زعم وادعى المحبة لك . 90- عاقبة الكذب شر في الدنيا وعقوبة في الآخرة , وعاقبة الصدق راحة وسعادة في الدنيا ونجاة من عذاب الله في الآخرة .


يتبع : ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق